5 اعوام على رحيل المناضل والقائد الفتحاوي قدوره موسى

0
191

كتب هشام ساق الله – الحواجز والحدود وابتعاد المسافات لن تنسينا هذا المناضل الكبير والثائر الفتحاوي الصحافي قدوره موسى الذي غيبه الموت عنا وانتقل الى جوار ربه اليوم بعد اصابته بازمة قلبيه حاده فحقه علينا ان ننعاه ونعزي فيه ونذكر ماثره وتاريخه النضالي الرائع والطويل من العمل ضد الكيان الصهيوني والمساهمه ببناء وتطوير محافظته جنين .

 

التقيت المناضل قدوره موسى وانا شاب في مقتبل العمر وكان في حينه اسير محرر ومناضل كبير في مقر اتحاد الكتاب والادباء الفلسطينيين في الرام على مشارف مدينة القدس حين انعقد مؤتمر تنظيمي لاختيار قائمة فتح او الشبيبه الصحفيه في انتخابات النقابه وانتخبناه كعضو بالهيئه الاداريه لرابطة الصحافيين الفلسطينيين .

 

معرفة المناضلين وتاريخهم وتسليط الاضواء عليهم وتكريمهم هو شيم الاوفياء لهؤلاء القاده الذين اعطو وضحوا ولم يقصروا بخدمة ابناء شعبنا ووطننا وواصلوا الليل بالنهار من اجل الافضل لابناء شعبنا الفلسطيني .

 

وكان قد توفي، فجر الأربعاء الموافق الثاني من ايار عام 2012 محافظ جنين قدورة عبد العزيز موسى (60 عاما)، في مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي إثر نوبة قلبية حادة.

وشغل المحافظ موسى قبل أن يتسلم مهامه محافظا، أمينا لسر حركة فتح إقليم جنين، ومديرا عاما لمكتب المؤسسات الوطنية، ومراسلا صحفيا لصحيفة الفجر ومدير مكتبها في جنين، وكان من مؤسسي رابطة الصحفيين، كما أمضى 12 سنة في سجون الاحتلال.

 

عين موسى بمرسوم رئاسي في عام 2005 محافظا لمحافظة جنين حتى يومنا هذا، وكان عضوا لمجلس أمناء الجامعة العربية الأمريكية في جنين.

 

رحم الله اخونا المناضل الكبير قدوره موسى امين سر حركة فتح في جنين الذي اثر العمل التنظيمي على أي وظيفه او مهمه في السلطه الفلسطينيه وتولى مسؤولية مكتب المؤسسات الوطنيه والشعبيه في مكتب الرئيس في شمال الضفه الغربيه وكان دائما مقربا من الرئيس القائد الشهيد ياسر عرفات .

 

تعازينا الى كل قيادات وكوادر حركة فتح وكل من عرف هذا الرجل المناضل والتق به اوعاش معه في قلاع الاسر او في أي موقع من مواقع العمل الوطني وتعازينا لاسرته وعائلته الكريمه رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع الانبياء والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .

 

ونعى الرئيس محمود عباس، وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إلى شعبنا الفلسطيني، ببالغ الحزن والأسى رحيل المناضل قدورة موسى محافظ محافظة جنين، الذي لبّى نداء ربه شهيدا بعد عمر حافل بالنضال الموصول.

 

وقال سيادته في بيان النعي، إن موسى كان مثالا في الإخلاص والانتماء والوفاء في كافة المواقع التي تبوأها، وعلى مدار سنوات نضاله الطويلة دفاعا عن قضية شعبنا الفلسطيني وأهدافه السامية، حيث كان من أوائل أبناء هذا الشعب الصامد الذين انبروا للدفاع عن فلسطين أرضا وقضية ومقدسات، وكانت حياته سلسلة متصلة من العمل الجاد والالتزام المطلق بما يحقق أهداف شعبنا الفلسطيني.

 

وتابع: نسأل الله سبحانه وتعالى أن يدخله مدخل صدق، وأن يسكنه فسيح جناته جزاء ما قدم لشعبه ووطنه.