الله لا يربحهم ولا يكسبهم لمجموعة الاتصالات الفلسطينية خطية سرقتهم لأبناء شعبنا الفلسطيني

0
151

كتب هشام ساق الله – وزعت اليوم مجموعة الاتصالات الفلسطينية صافي أرباحها لهذا الفصل وبلغت بلغ 23.1 مليون دينار أردني خلال الربع الأول من عام 2019 بارتفاع بنسبة 8.9% عن نفس الفترة بالعام الماضي كلما أرى ارباحهم أقول الله لايربحهم ولايكسبهم خطية أبناء شعبنا الفلسطيني

فاغلب المبلغ المعلن هو سرقة لابناء شعبنا الفلسطيني وسط صمت وسكوت حكوماتنا المتعاقبة .

أتمنى من العلي القدير ان يتخذ رئيس الوزراء ووزير الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات قرارا بشان خط النفاذ وتشكيل لجنة علميه لتقييم عمل وأداء هذه المجموعة المستقوية والتي تسرق أبناء شعبنا الفلسطيني لصالح مجموعه من رجال الاعمال اغلب الأسهم من عائله واحده تستعبد وتستغل أبناء شعبنا في اكثر من مجال وللأسف دائم الوزراء ورجال الحكومة يعملوا لتنمية أموال هؤلاء مقابل رشاوي .

اول مطالبنا الغاء خط النفاذ على شبكة الانترنت وهو مبلغ كبير ندفعه بشكل ظالم وأصحاب الهواتب يدفعوا رسوم أخرى ثابته انتهت فترة امتياز المجموعة وخاصه شركة الاتصالات الفلسطينية وينبغي ان نتوقف عن دفع هذه المبالغ وفتح سوق الانترنت على مصراعيه والسماح لشركات مستثمره بهذا المجال كي تنافس مجموعة الاتصالات الفلسطينية يكفي سرقه ويكفي صمت وسكوت على هذه الشركة المستوية والعابرة للحدود والمتعاونة مع الكيان الصهيوني بحجة الاستثمار .

ادعو من كل قلبي ان تنخفض ارباحهم اكثر واكثر وان يظل الحراك موجود وان تكون قرارات سريعه وعاجله بالقريب العاجل من حكومة الدكتور محمد اشتيه وامل ان نجد بالقريب العاجل شركات تنافسهم بمجال الانترنت وان يتم تخفيض الأسعار الى حد كبير يكفي سرقه لشعبنا .

 

Annual_report_PG_15_M_Final