عام على رحيل المناضل الخلوق الأخ اللواء زياد عطا الصوراني ابوطارق رحمه الله

0
139

كتب هشام ساق الله – عام على رحيل  أخي وصديقي العزيز الأخ اللواء زياد عطا الصوراني ابوطارق التي توفي بشكل مفاجئ وتم مواراته الثرى وتشيع جثمانه الطاهر الى رحمة الله بعد رحله طويله وحياه حافله بالتواصل الاجتماعي والنضال اضافه الى محبة الناس له ومحبته لأصدقائه واخوانه المناضلين هذا الرجل البشوش رحمه الله الجميع يجمع على اخلاقه العالية وطيبته وادائه الصلوات بمواعيدها.

 

التقيته قبل فتره قليله في هيه المتقاعدين العسكريين وكان خارج من المستشفى بعد وعكه صحيه ودائما التقيه بالمناسبات المفرحة والعزيات فالرجل اجتماعي من طراز فريد يجامل الجميع ودائما صاحب واجب احبه كل من عرفه في الاردن والجزائر وفلسطين رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا اليه راجعون.

 

انا اعرف والده رحمه الله الحاج ابومنصور واشقائه في غزه ماهر وعلاء فقد كانوا جيراننا في حي الدرج بني عامر وتعرفت على اخي ابوطارق حين عاد الى ارض الوطن مع طلائع قوات الثورة الفلسطينية وكان دائما يزورنا في مركز امير الشهداء ابوجهاد الثقافي ومقر حركة فتح في منطقة الدرج ونلقيه دائما بالمناسبات الوطنيه فهو أحد كوادر التوجيه السياسي والوطني في قطاع غزه واحد الكوادر المثقفة بحركة فتح والوطنية

 

المغفور له الأخ زياد الصوراني ابوطارق رحمه الله من مواليد مدينة غزه لأسره غزيه اصيله عام 1949 تلقى تعليمه في مدارسها وحصل على الثانوية العامة والتحق مبكرا في صفوف حركة فتح اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عام 1967 وكان من المجموعات الأولى لحركة فتح حكمت علية المحكمة الصهيوني بالسجن وتم ابعاده الى الأردن آنذاك والتحق في الثوره الفلسطينية وبحركة فتح في الأردن وعمل في مجال تدريب الاشبال بمعسكرات الحركة وشارك في احداث الأردن وغادرها الى الجزائر بلد المليون ونصف شهيد.

 

المناضل ابوطارق التحق في جامعات الجزائر ودرس الفيزياء وتخرج وعمل مدرسا في الجزائر لمادة الفيزياء وكان احد اهم نشطاء الجالية الفلسطينية في الجزائر الجميع يحبه ويجامل الجميع وتم انتخابه لاكثر من مره عضو لجنة إقليم الجزائر حتى عاد الى ارض الوطن عام 1994.

 

عمل في التوجيه السياسي والوطني بأكثر من مجال وكان مفوضا سياسيا عاما لاكثر من موقع وكان رجل نشيط ومحبوب واحد اهم الكوادر والنشطاء في هذا المجال وظل أبنا بارا بحركة فتح حتى تم احالته الى التقاعد عام 2008 وفق مرسوم الأخ الرئيس محمود عباس برتبة عميد وهو احد نشطاء هيئة المتقاعدين العسكريين يشاركهم بكل نشاطاتهم.

 

توفي شقيقة ورفيق دربه بالثورة الفلسطينية الأخ المناضل رجائي عطا الصوراني عام 2001وكان احد كوادر جهاز المخابرات العامة ودائما اخي ابوطارق ينشر صورة شقيقه وكنت دائما اتحدث معه على الانترنت واحد قراء صفحتي مشاغبات هشام ساق الله .

 

تعازينا الحارة لحرمه الأخت ام طارق والى أبنائه طارق ومهند وكريماته رنده وعبير والى اشقائه الأخوة ماهر وعلاء والى عائلة الصوراني الكريمة كل باسمة ولقبه وصفته فهم جميعا أصدقائي وجيراننا في منطقة البلد القديمة واخص بالذكر أصدقائي الأستاذ راجي الصوراني ابوباسل والاخ والعم ورفيقي في الحج الأخ ابوفريج والى الرفيق المناضل غازي الصوراني عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية وكل شباب عائلة الصوراني الاكارم.