انا فصلت خط النفاذ قبل اكثر من عام الحياه جميله بدون التعامل مع بال تل وشركاتها

0
245

كتب هشام ساق الله – انا شخصيا لم يتصل بي احد للانضمام الى افصل خط النفاذ احتجاج على ارتفاع أسعاره وان هناك سرقه تتم بحق المواطن وتواطئ من الحكومة الفلسطينية والوزير السابق لذلك انا كنت انتظر مثل هذه الحملات كي اتجند فيها ضد مجموعة الاتصالات الفلسطينية سيئة الصيت والسمعة المستغلة لأبناء شعبنا ومصاصين الدماء الذين يستغلوا حاجة شعبنا الى التكنلوجيا والانترنت ويحتكروا هذه الخدمة ويرفعوا أسعارها واشياء كثيره تتم سبق ان كتبت عنها .

انا شخصيا قمت بفصل خط النفاذ وفصل شريحتي لشركة جوال وقمت بخطوه اصعب بفصل رقمي الخط البيتي والغائه انا باختصار تحررت من مجموعة شركات بال تل الاتصالات الفلسطينيه والحمد الله وادعوكم لكي تواجهوا ازدواجية الروسوم التي ندفعها وأسعار خط النفاذ الغالية التي تعتبر الاغلى بالمنطقة العربية .

انا اتجند لنشر كل اخبار الحمله وبياناتها فانا أشارك الأخوة بالضفه الذين وقوفوا وقفات زادت عن ال 70 أسبوع في ساحة المناره وامام مقر مجلس الوزراء شباب الحراك  بكفي ياشركات الاتصالات بالتعليق والكتابه وانا صديق لهم عشتم وعاش نضال شعبنا ضد الاحتكار وغلاء الأسعار .

 

بيان ”  1 ” صادر عن حراك #افصل_خط_النفاذ

 

يا جماهير شعبنا الفلسطيني الصابر، يا أهلنا وربعنا في فلسطين الحبيبة، الذين لطالما تعرضوا للمؤامرات الداخلية والخارجية، في ظل فرض الاحتلال الاسرائيلي للحصار الذي يزداد عامًا بعد عام، وفي ظل حالة الانقسام البغيض الذي استنزف المواطن وأضر بكافة فئات شعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

إننا في فلسطين نتعرض للعديد من حالات الاستغلال والاحتكار، من قبل شركات خاصة وشركات مساهمة، أبرزها ما نتعرض له من خلال مجموعة الإتصالات الفلسطينية “Paltel” حيث تفرض هذه الشركة رسومًا باهظة على خط النفاذ الشهري، وذلك لأنها الشركة الوحيدة والمحتكرة لتزويد المشتركين بخط النفاذ، حيث تتجاوز الرسوم ١٠٠ شيكل شهريًا، وهذا الرقم قابل للتغير في أي لحظة دون إبداء أي أسباب تذكر.

 

إننا في هذا الحراك الشبابي المستقل، النابع من جهود شبابية دون توجيهات من أي جهة، ندعو من خلال هذا البيان الرسمي  للاستجابة لمطالبنا المشروعة، والمتمثلة في التالي:

١- حراك (افصل خط النفاذ)، يطالب شركة الاتصالات الفلسطينية، بتخفيض سعر رسوم الخدمة، وعدم احتكارها بخصوص الخدمات الأخرى.

٢- توفير خدمة خط النفاذ دون الضريبة المستحقة، وخاصة في ظل الوضع الراهن الصعب على الجميع.

٣- عدم ربط خدمات الانترنت بشركات معينة، وفتح المجال لكل مزودي الانترنت بالعمل دون قيود

٤- تخفيض المبالغ المستحقة على المواطنين (المديونية)، ووقف أساليب التهديد بالاعتقال والمحاكم والملاحقة

٥- توفير موظفي دعم فني مهني، على مدار الساعة؛ لحل كافة المشكلات المتعلقة بالانترنت.

٦- نطالب الجهات المختصة، ووزارة الاتصالات بضرورة العمل على تحقيق مطالب الحراك، من خلال الضغط على شركة “paltel” للاستجابة.

٧- فعالياتنا متواصلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وسنغرد طيلة الأيام المقبلة على وسم #افصل_خط_النفاذ؛ للتعبير عن رفضنا لسياسة الاستغلال والاحتكار

٨- ستكون لنا فعاليات على الأرض، لنوصل صوتنا للجميع، وسنطالب بتحقيقها، بكل الطرق المشروعة والقانونية أمامنا.

٨- أي رد على هذه المطالب سيكون عبر وسائل الاعلام؛ للتأكد من تطبيقها وفق الاتفاق.

 

والله ولي التوفيق