الوزيران الأكثر إنجازا في الحكومه السابقه الدكتور صبري صيدم والمهندس مفيد الحساينه

0
183

كتب هشام ساق الله – الوزيران الأكثر إنجازا بالحكومة السابقة والذين عملوا بشكل مخلص هما الوزير صبري صيدم والوزير مفيد الحساينه كنت أتمنى ان يبقيا وزراء في حكومة الدكتور محمد اشتيه ليكملا برنامج عملهم في اكمال الخطة التعليمية وفي إعادة اعمار ما هدمه العدوان الصهيوني على قطاع غزه عام 2014 .

لا اعتقد انه من تم تعينهم بدلا عنهم سييكملوا ما بدأوه بشكل علمي وممنهج للأسف كل وزير يبدا على خاطره وحسب مايريد بدون خطه وبدون أي شكل علمي فمن تم تعينهم بهذه المواقع صحيح انهم تكنقراط وانهم لديهم خبره ولكن لانريد ان تضيع سنوات ماانجزوه  الوزير صبري صيدم والوزير مفيد الحساينه وان يكملا مابداوه من عمل رائع .

انا أقول انهما يستحقا تكريم ويستحقا ان يفرض على من بعدهما ان يتمما ما انجزاه الاثنان وأتمنى على الأخ الدكتور محمد اشتيه ان يتابع استكمال ما بداوه من خطه تعليميه ومن إعادة اعمار قطاع غزه فهما موضوعان مهمان ينبغي ان يتم استكمالهم وان يتم وضعهما في سلم أولويات الحكومه الجديده .

انا بحثت على شبكة الانترنت عن اسمي الوزير صبري صيدم والوزير مفيد الحساينه على شبكة الانترنت ووجدت ما كتبته المواقع الرسميه لوزارتهما التربيه والتعليم العالي ووزارة الإسكان والاشغال العامه .

 

الوزير د. صبري صيدم

 

ولد معالي وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم في دمشق عام 1971، وتلقى تعليمه الجامعي في بريطانيا حيث حصل على درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية من الكلية الملكية للعلوم والتكنولوجيا والطب، إضافة لحصوله على شهادة جامعية في التنمية البشرية من جامعة أكسفورد. وهو متزوج وله طفلان. يعتبر د. صبري صيدم أصغر الوزراء المكلفين سناً منذ إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية، حيث تقلد منصب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عام 2005، كما أنه يعتبر أصغر وزير يكلف بمهام ملف وزارة التربية والتعليم العالي. تولى معالي د. صيدم عدة مناصب، منها الرئيس التنفيذي لِ ” شركاء من أجل التنمية المستدامة – نت كتابي”، وهو عضو مؤسس لشركاء من أجل بداية جديدة لفلسطين، كما شغل أيضا منصب محاضر في جامعة بيرزيت وجامعة خضوري في إدارة الابتكار والريادة والاعلام الاجتماعي. وشغل معالي د. صيدم منصب مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعليم التقني، ويعتبر من المؤسسين وعضو مجلس ادارة سابق في المؤسسة الفلسطينية للتعليم من أجل التوظيف www.efefoundation.org (وتعمل المؤسسة على تعزيز توظيف الشباب وريادة الأعمال في سوق العمل). كما شغل منصب عضو مجلس إدارة في المعهد الفلسطيني للدبلوماسية العامة (PIPD) وعضو مجلس إدارة سابق في كلية هشام حجاوي للتعليم المهني والتقني في جامعة النجاح الوطنية. وفي العام 2006، قاد معالي د. صيدم مبادرة تحرير سوق الاتصالات في فلسطين من خلال إدخال المشغل الثاني للهاتف المحمول، كما أنجزالمصادقة على قانون هيئة تنظيم الاتصالات الفلسطينية (PTRA)، وأطلق سلسلة من المبادرات بما فيها مبادرة الحكومة الإلكترونية، والشبكة الأكاديمية الوطنية) (Falastiniya) بهدف تعزيز مشاركة المرأة في سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات)، ومبادرة التعليم الفلسطينية (PEI)، بشراكة دولية واسعة. كما شارك في تعزيز دور شركة سيسكو (Cisco) الرائدة في عالم التقنيات في فلسطين والتي آلت إلى إنشاء المبادرة الاستثمارية ب 10 ملايين دولار امريكي. ساعد د. صيدم بإطلاق النطاق الوطني الفلسطيني.PS) ) وهيئته الادارية، إضافة للهيئة الوطنية الفلسطينية لمسميات الانترنت (PNINA). كما حصل على جائزة المكتبة الوطنية الرقمية الفلسطينية في عام 2004، وأسمى الجمهورية الإلكترونية الفلسطينية عام 2007. وكذلك شارك في تأسيس جمعية مجتمع الانترنت (ISPC-PS)، وانترنت وحاسوب للجميع PCNET 4 All)) بهدف توفير أجهزة حاسوب واتاحة الاتصال بشبكة الإنترنت للمواطنين المحرومين من هذه الخدمة) ومجموعة الإبداع في جامعة بيرزيت (BIG) للابتكار والتكنولوجيا. وحتى فترة قريبة جداً، كان معالي د. صيدم عضوا في الهيئة الفلسطينية لمكافحة الفساد.

 

الوزير الدكتور المهندس  مفيد الحساينه

  • حاصل على شهادة الدكتوراة في هندسة إدارة المشاريع من الولايات المتحدة الأمريكية.

 

  • عضو مشارك في جلسات الحوار الوطني بالقاهرة.

 

  • مسؤول العلاقات الدولية في تجمع الشخصيات المستقلة.

 

  • مُرشح للانتخابات التشريعية عام 2006م عن مدينة غزة “مستقل”.

 

  • المشاركة في العديد من المؤتمرات والمعارض الدولية (أمريكا – الصين – الهند والعديد من الدول الأوروبية).

 

  • رئيس اتحاد الطلبة في جامعة”” New Jersey University عام 1984- 1987م

 

  • رئيس نادي المشتل الرياضي في غزة سابقاً.

 

  • رئيس مجلس إدارة شركة الحساينة هوم للإنشاءات.

 

  • الإشراف على تنفيذ العديد من المشاريع الإنشائية الهامة والحيوية في غزة.