مبروك فوز نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني مرشح الشرق والغرب والعرب

0
101

كتب هشام ساق الله – مبروك فوز بنيامين نتنياهو مرشح الولايات المتحدة الامريكيه ومرشح الاتحاد الروسي ومرشح المطبعين العرب الفاسد المتورط بالرشاوي فاز عكس كل نواميس الأرض لأنه لازال له مخطط قادم يريد تحقيقه وهو توسيع هوة الانقسام الفلسطيني بالاتفاق مع حماس بقطاع غزه على هدنه طويلة الأمد وتقويض السلطة الفلسطينية وضم الكتل الاستيطانيه ومناطق ج ومنع إقامة دوله فلسطينيه .

بنيامين نتنياهو نجح وحقق رقم قياسي بين كل رؤساء الكيان الصهيوني فهو اكثرهم ولايه واكثرهم تبوء لموقع رئيس الوزراء جنة انه فاق رئيس الوزراء الأول لدولة الكيان الصهيوني دافيد بنغوريون الله يجحمه ويجعله بنار جهنم وفاق استاذه بيجن وشامير وشارون وكل زعماء الليكود .

وانا اتابع الانتخابات الصهيونية لاحظت انهم جميعا يبحثوا عن مصلحة دولتهم الاحتلالية واخلاصهم لها ونحن نختلف وننقسم ونحارب بعضنا لا بعض بكل الوسائل رغم قضيتنا العادله لاحظت ان هؤلاء الكفار افضل بكثير من المسلمين الذين يبحثوا عن تطبيق برنامجهم الحزبي ويفضلوا مصلحتهم عن مصلحة وحدة الوطن وانهاء الانقسام .

نعم تبادلوا الاتهامات وصلت الاتهامات الى اتهامات بالفساد والخيانه والتخاذل ومست كرامة بعضهم العسكرية ولكن بالنهايه سلموا على بعضهم البعض وتبادلوا التهاني والتمنيات وانتهى خلافهم كل واحد يعرف موقعه مع انتهاء الانتخابات سيسلمون بعضهم البعض المواقع والكراسي بدون ان يعصي احد منهم على كرسيه كم نحتاج الى فهم مايجري بالكيان الصهيوني الاحتلالي ونطبقه على شعبنا صاحب القضية العادلة .

انتبهت الى صدق الناخبين الصهاينة لمحطات التلفزه بالعينات العشوائية كيف ان الشخص يصدق مع الصندوق الانتخابي ومع العينة العشوائية وكيف اقترابها للصدق والحقيقة وقارنت الامر معنا في فلسطين ان حركة فتح احتفلت من العصر بفوزها على حماس وكيف تغيرت النتائج الصبح وتم الإعلان عن فوز حماس انهم شعب احترم صدقهم ونحن المسلمين نعون ونغوص بالكذب .

انتهى اليسار الصهيوني بحصول حزب العمل من أسس دولة الكيان الصهيوني على 6 مقاعد وحزب ميرتس اليساري العلماني على 4 كقاعد وصعود حزب ازرق ابيض وتعادله مع نتنياهو وهو حزب سينتهي اجلا ام عاجلا فدائما أحزاب الوسط تنتهي منذ حزب يغال يادين الأستاذ الجامعي الذي تحالف مع الليكود بأول حكومة تزعمها مناحم بيجن

دائما اغار من هذا الكيان الصهيوني وأتمنى ان يصبح واقعنا مثله نختلف ونتفق على مصلحة الوطن نتنافس وبالنهاية يتسلم الفائز زمام الأمور بدون انقلاب وبدون أي زحام تعمل الديمقراطية عملها ويتداول الحزب الفائز مع الحزب المهزوم بدون اقصاء وبدون انهاء برنامج الاخر .

بعد 71 عام من قيام الكيان الصهيوني المسخ ومجاورتنا له لم نتعلم ديمقراطيته ولم ناخذ من تجربته سوى الجانب السيء منها لم نتعلم كيف نعمل من اجل الوطن كما هم لم نتعلم ممارسة السياسه الحقه بعيدا عن الانقلاب على بعضنا البعض كم نحن فشله من عدم تعلم تجربة ديمقراطيه لمن سرقوا وطننا واقاموا محل ابائنا واجدادنا دوله .

مبروك بيبي نتنياهو مبروك ساره مبروك لدولة الاحتلال الصهيوني ولحكومتهم اليمينية التي تخطط الى زيادة الشقاق الفلسطيني بين قطاع غزه والضفة الغربية ونحن نعرف ونساعدهم ونمضي باتجاه تحقيق ما يخططوا لهم بدفعنا الى صفقة القرن وقبولها بالضغط على شعبنا وحصاره اكثر واكثر مبروك بيبي مبروك نتنياهو مبروك لليمين الصهيوني والديني نحن لا نتعلم الدرس .