رسالة الى الأخ الدكتور محمد اشتيه نحن لا نريد ان نكون فلاشا في دولة التمييز العنصري فلسطين

0
229

كتب هشام ساق الله – أوجه للاخ المناضل الدكتور محمد اشتيه المكلف برئاسة الحكومة الفلسطينية رساله مختصره وأقول له اننا موظفين قطاع غزه بالسلطة الفلسطينية من مدنيين وعسكرين لا نريد ان يمارس علينا التمييز العنصري وان نكون فلاشا كتشبيه لما يجري في المجتمع الصهيوني في دولة تمارس التمييز الإقليمي والجغرافي في دولة فلسطين التي نطمح ان تتحرر وتصبح دولة كل الفلسطينيين .

الحكومة التي سبقتكم برئاسة الدكتور رامي الحمد الله مارست ظلم كبير علينا في قطاع غزه وخاصه نحن مجتمع الموظفين المدنيين والعسكريين وقامت بقشبرة مخصصاتنا وكل البدلات التي كنا نتقاضاها ولم ترقي احد من الكوادر في قطاع غزه واعتبرتنا على هامش الحدث واننا نجلس في بيوتنا بدون عمل وحكومة الدكتور سلام فياض هي من امرتنا بالجلوس بالبيت وعدم العمل مع حركة حماس التي انقلبت على السلطة الفلسطينية .

نحن كنا ولإنزال اخي الدكتور محمد اشتيه موظفين الشرعية الفلسطينية وقفنا الى جانبها وساندناها ونحن عمقها الصلب في قطاع غزه ومورس بحقنا كل أنواع الظلم بتوحويل الشباب فينا الى التقاعد المبكر والتقاعد المالي الظالم وكذلك إحالة عشرات الاف الموظفين الى التقاعد المكر وخاصه ان الامر طال كوادر حركة فتح وكذلك الحركة الوطنية الفلسطينية ولم يتم منحنا أي فرصه للحصول على حقوقنا المالية والدراية .

اخي الدكتور محمد اشتيه رئيس الوزراء الفلسطيني الذي نتوخى منه كل خير نقول لك لا نريد ان يطبق علينا في قطاع غزه اننا فلاشا ومواطنين من الدرجة الثالثه ويتم تطبيق وحماية الاخوه موظفين الضفة الغربية باعتبارهم اشكناز ويتم تميزهم عنا بكل شيء وخاصه بنسبة تقاضي الرواتب وحماية حقوق الموظفين هناك وحقهم بالترقيات المدنية والعسكري ونحن في قطاع غزه نحرم من هذا الحق ولو سالت اين السفاراديم بالمعادلة أقول لك أبناء قطاع غزه الموجودين بالضفة الغربية يتم التعامل معهم بمنطق السفراديم .

ما نريده من حكومتكم العتيدة حكومة الشرعية الفلسطينية حكومة الأخ الرئيس القائد محمود عباس ان يتم التعامل معنا بالمساواة بالمواطنة والمساواة بكل شيء نحن عمق الدولة الفلسطينية ونحن رجاله مستعدين للوقوف الى جانبها حتى الموت ولكن ان يتم التعامل معنا بمنطق حكومة الاحتلال الصهيوني اننا مواطنين من الدرجة الثالثة فهذا الامر مرفوض ونريد تحقيق العدالة من خلالكم .

والرسالة التي أرسلها لك وامل ان تصلك قضية اللواء الأسير فؤاد الشوبكي كبير الاسرى في سجون الاحتلال والذي بلغ من العمر 80 عام المريض في سجون الاحتلال الصهيوني أتمنى عليك ان تبدا عملك بقضية الاسرى التي توحد كل الشعب الفلسطيني وان تثار قضيته بكل السفارات الفلسطينية وان يتم رفع قضيه في المحاكم الدولية للمطالبة بالأفراج عن هذا الأسير المريض ونطالبك ان تحرك كل اذرع السلطة من اجل تحرير هذا الأسير المناضل الذي تعرض امس لحادث طرق أصيب في رضوض براسه اثناء نقله من سجن النقب الى سجن بئر السبع لكي يتم نقله الى مستشفى بئر السبع لعمل فحوصات طبيه في عيونه .