رساله للاخ الرئيس محمود عباس بمناسبة عيد ميلاده الميمون حفظه الله ورعاه

0
1012

كتب هشام ساق الله – اخي الرئيس القائد العام محمود عباس عيد ميلاد سعيد وميمون راجيا من الله ان يطيل عمرك ويوفقك لما هو خير شعبنا ووطننا وان يقويك في مواجهة المؤامرة الكبرى التي تتسرب رويدا رويدا من اجل تجسيد صفقة القرن على الأرض وفرضها برضى عربي وايدي خبيثه تشارك في المخطط كل يقوم على أداء مهمته من جهته للوصول الى قرض فلسطين كل فلسطين وانهاء القضية الفلسطينية .

انا لا اريد ان اهز الذنب وافعل كما يفعل المنافقون انا اريد ان أقول لك كلمة رجل شجاع يقول كلمه حق لأني احبك بحق ولا اريد منك أي شيء اريد فقط ان يختم الأخ الرئيس ابومازن حياته السياسية والإنسانية وقد سجل التاريخ لهذا الرجل انه قال للولايات المتحدة الامريكيه اعظم قوى على الأرض لا وانه صاحب موقف يستحق الاحترام والتقدير .

ليس لي عليك أي ملاحظه بالأمور الخارجية واتفهم كثيرا مواقفك وتحركاتك السياسية في كل العالم واتفهم واؤيد مواقفك تجاه معارضة الولايات المتحدة والتصدي لمخططات ترامب ونسيبه وكل المتآمرين العرب تجاه القضية الفلسطينية ولكني اختلف معك كثيرا واتحفظ على مواقفك الداخلية وخاصه في قطاع غزه .

اخي الرئيس لا يجوز باي حال من الأحوال في ظل الازمه الصعبة وهذا المنعطف السياسي ان تميز بين مواطني السلطة الواحدة في الرواتب وفي كل شيء فهناك حالة من الظلم موجوده في قطاع غزه ينبغي ان تحلها وان تتصدى لها وان تصدر تعليماتك الكريمة بالمساواة بين أبناء الوطن الواحد وان تتراجع عن كل الإجراءات التي تم اتخاذها ضد قطاع غزه وانت تتعامل بسماحه وعدل مع كل الوطن الواحد التواق الى الحرية والانعتاق من الاحتلال الصهيوني .

انا أقول انك صارم وقوي وانت وحدك من لديه رؤيه ولكن اخي الرئيس ينبغي ان توسع دائرة الفهم والمشاركة وان يشاركك الجميع بأفكارك وارائك وينبغي ان تفسح المجال لكل الفتحاويين حتى ينخرطوا في دائرة الراي والتشاور اضافه الى المشاركه من اجل ان ننتصر ونغير واقعنا السيء فهذا الكيان الصهيوني لا يريد السلام ولا يريد التفاوض ويستغل مرحلة ترامب من اجل قرض كل فلسطين امس القدس واليوم الجولان وغدا باقي الضفة الغربية .

انا اقولها ينبغي ان تجري انتخابات سريعة وان يتم الاتفاق على توافقات الحد الأدنى مع كل الأطراف الفلسطينية وان يتم استخدام كل خيارات الشعب الفلسطيني المتاحة والتي تتوافق مع كل الشرعيات الدولية والإنسانية وان يتم اطلاق يد المقاومه في الضغط على الكيان الصهيوني بكل الوطن .

انا أتمنى ان لك الخير والبركة وان تختم حياتك كما كنت تقول دائما بكل محبه من أبناء شعبك وان لا تكون مثل باقي الرؤساء والزعماء ان تكون خاتمتهم سيئه وهناك رفض لهم فانت اتيت بالانتخابات وان تواصل مسيرة الديمقراطية الفلسطينية باجراء الانتخابات بأسرع وقت وان يكون هناك استمرار للشرعيات بالانتخابات وتجديدها

عيد ميلاد سعيد اخي الرئيس القائد العام حركتك فتح بحاجه الى مساحات كبيره من الحريه فهذه الجماهير وهؤلاء الكوادر والقيادات بحاجه الى قياده افضل بكل المستويات تمنح مجال من الحريه والراي والمشاركة في كل الميادين وبكل المستويات من تعمل معهم يقولوا هكذا يريد الرئيس محمود عباس ونحن لا دخل لنا ولا قوه لما يجري .

عيد ميلاد سعيد اخي الرئيس القائد العام وانت تبلغ 84 عام من العطاء لفلسطين وقضيتها العادلة أقول لك ان دائرة مستشاريك يسيئوا لك كثيرا ويسيئوا لفكرة فتح الذي كنت انت احد من شارك بانطلاقتها قبل 54 عاما أقول لك اتركك منهم وافسح المجال امام المشاركة الشعبية والتنظيمية وكن كما عهدناك دائما رجل يغير الواقع السيء وينطلق الى الامام من اجل استعادة واسترداد قدرتنا عن المقاومة والتغيير الى الأفضل قضيتنا في خطر ونتنياهو وترامب يقرضوا كل شيء نريد ان نسترد قوتنا وقدرتنا على الانقضاض عليهم وهذا لن يكون الا باومر مباشره منك من اجل القضاء على الفساد ووحدة شعبنا الفلسطيني كله بدون تمييز ولا ظلم .