رحم الله المرحوم احمد عمر السوسي ابوبشير احد العلامات المميزة في مدينة غزه

0
640

كتب هشام ساق الله توفي اليوم الحاج احمد عمر السوسي ابوبشير صاحب مطعم السوسي الشهير الذي يبيع الحمص والفول والفلافل تعرفه كل مدينة غزه احد الرجال المحترمين المخلين الاوفياء لعملهم اعرفه وانا طفل صغير حين كنت امر واشتري منه وزادت معرفتي حين كنت بالجامعة الإسلامية كنا نذهب جماعة للإفطار بمطعمه الشعبي قرب بوظى كاظم وكلما مررت عليه كان يدق حمص .

اليوم توفي المرحوم ابوبشير السوسي وتم الصلاة عليه في مسجد الشهداء بجوار مقر السرايا في صلاة الجمعة نرجو الله ان يكون موعد وفاته وسط هذه الجموع التي صلت الجمعة انشاء الله قبول حسن وبشرى له فالرجل رحمه الله محترم جدا ومصلي وعابد لله اضافه الى ان طعامه لذيذ فحمصه لا يضع فيه أي أنواع الصبغيات تشعر انه طبيعي وكذلك فوله وفلافله رجل يعمل بهمه ونشاط وبدون أي تجميل او نوع من الغش .

ذهبت اليوم لتعزية اهله وطلبت منهم صوره وكذلك معلومات عنه رحمه الله فقد سألني عنه احد الأخوة الذين يعيشوا في اوربا اتصل بي خصيصا للسؤال عن ابوبشير انا لم اره من زمن سالت احد الأخوة الذين يسكنوا بالمنطقة وقال لي انه بخير ولازال يمارس عمله بمساعدة ابنه ولازال بنفس الهمه ولازال اكله لذيذ وطيب ولازالت فتة الحمص الذي يعملها ابوبشير من الذ الاكلات رحمه الله واخبرت صديقي بان ابوبشير لازال على قيد الحياه رحمه الله واسكنه فسيح جنانه .

بيت العزاء عامر وأهالي منطقة الرمال وكل من عرف هذا الرجل الطيب تام بيت ا لعزاء وتاتي لمواساة ال السوسي الكرام ووقف مشدودا امام تاثر أبنائه واحفاده واقاربه فالرجل طيب ومحترم وعلاقته بالناس طيبه وطوال وانا جالس الناس تاتي وتذهب .

تذكرت وانا اجلس ببيت العزاء أصدقائي بالجامعة الإسلامية حين كنا نذهب معا بشكل جماعي للافطار عن ابوبشير ونجلس في السده ويحضر لنا ابوبشير الطلبات تذكرت المرحوم الصديق مازن عنان ابوسامي والدكتور مروان الاغا والاخ ايمن البطه والاخ اديب المخللاتي والاخ باسل عليوه والاخ سعد البكري واخرين اخرين دائما نذهب جماعة للإفطار عند ابوبشير رحمه الله .

المرحوم  ابوبشير السوسي ولد في مدينة غزه لاسره غزية الأصل عام 1924 عمل ببداية حياته مع القوات الدوليه التي حضرت الى قطاع غزه ثم سافر للعمل بالمملكة العربية السعودية وعاد الى غزه عام 1960 وافتتح اول محل لبيع الحمص والفول والفلافل في شارع فلسطين ثم انتقل الى جوار كاظم بشارع الشهداء ثم افتتح محله في ملكه وحواصله في الشارع المقابل للسرايا الحكوميه .

هذا الرجل الطيب صاحب وجه بشوش وتعامل جاد يقوم بعمل الحمص ويطحنه بيده ودائما يدق بالمدقه وفوله لا يضع عليه أي شيء وكذلك يصنع الفلافل اللذيذ الساخن دائما يصلي الصلوات جماعه ورجل يحترم زبائنه وكريم .

رحمه حتى وفاته لم يعاني من الامراض بل عانى من امراض الشيخوخة له من الأبناء الاخوه بشير رحمه الله توفاه الله والأخوة نظير ومنير وسعيد وحمدي الذي لازال يعمل معه بالمحل ولديه احفاد واحفاد احفاد رحمه الله وطيب الله ثراه وجعله الله من اهل الجنة .

تعازينا الحار لإل السوسي الكرام ولأبنائه وكريماته والى احفاده جميعا والى انسبائه والى أصدقائه والى زبائنه رحم الله الحاج ابوبشير واسكنه فسيح جنانه انا لله وانا اليه راجعون

بيت العزاء امام محله العامر مقابل السرايا لمدة ثلاثة أيام ابتداء من اليوم الجمعة .