تقاعد شكلي وكذاب هدفه فقط تخفيض رواتبنا واقصائنا من الوظيفة واعتبارنا مواطنين درجة ثانيه

0
282

كتب هشام ساق الله – انا غاضب ومستفز من اعتباري اني متقاعد من الدرجة الثانية ومستهدف والهدف من تقاعدي فقط اقصائي واستهداف مستقبلي ومستقبل ابنائي وهناك ظلم كبير تعرضنا له نحن جموع المتقاعدين المقصين المعتبرين اننا مواطنين درجة ثانيه لم يتم التعامل معنا بشكل انساني ولا اعطائنا الحد الأدنى من الأجور في مجزره كبيره لم يتم فيها مراعاة الظروف الاقتصادية والحياتية التي نعيشها .

النسبة التي قامت بها وزارة المالية الفلسطينية وكمبيوترها الظالم المجرم بحق المتقاعدين والموظفين من أهالي قطاع غزه لم يراعي ان هؤلاء لم يتقاضوا الحد الأدنى من الأجور ولم يتم مراعاة ان ظروفهم صعبه وان المبالغ التي تقاضوها ذهبت الى مصاص الدماء البنوك المرابي المجرم وان معظم أبناء شعبنا قاموا باقتراض قروض من هذه البنوك لتحسين ودعم حياتهم وحياة أبنائهم ولكن للأسف تم رميهم الى قارعة الطريق كمتقاعدين بهدف فقط خفض رواتبهم الى الثلث كحد ادنى بشكل مفاجئ.

سلطة تمارس التميز المناطقي والجغرافي بحق مواطنيها هي سلطة تمارس الاقصاء والانفصال بحق أبنائها وشعبها وتشجع خروج قطاع غزه ولا احد يعارض او يرفض تلك الإجراءات لا نقابة ولا هيئة المتقاعدين جميعا تحت السكينة ليس لديهم القدرة على المعارضه ضمنوا ان خصوماتهم اقل من أبناء الضرة او البطة السوداء أبناء قطاع غزه .

نعي وندرك الازمه المالية للسلطة الفلسطينية ولكننا نرفض ونعارض ماجرى من نسب مختلفه في قطاع غزه وأخرى في الضفة الغربية نرفض التمييز المناطقي ونرفض عدم منح الموظف العسكري والمدني راتب الحد الأدنى في الخصومات علينا جميعا التزامات علينا جميعا مصاريف كثير من الموظفين عادوا للبيت براتب اقل بكثير مما خططوا له واخرين روحوا على البيت بدون أي مال دفعوها بالطريق .

المستنكر اكثر هو ما يسمى بهيئة التامين والمعاشات او ما يطلق عليه هيئة التقاعد التي لديها أموال طائله تقرض منها للسلطة وتستثمر في مشاريع وبنوك وغيرها من المؤسسات داخل الوطن وخارجه ولا تقف الى جانب الموظفين بمثل هذه الازمه هي هيئة شكليه لان التقاعد كله كذبه ولعبه تم الاتفاق عليها من اجل فقط تخفيض الرواتب واقصاء مايمكن اقصائه بلعبه تحت ستار القانون بدون ممارسه .

كان الله بعونكم أيها الموظفين والموظفات من المدنيين والعسكريين فالسلطة لا تهدف تجاوز الازمه المالية او الحصار الصهيوني تهدف الى قهرنا نحن أبناء قطاع غزه ودفعنا الى انفصال قطاع غزه الله يستر من القادم .

لا استطيع ان احمل احد من القادة الموجودين في قطاع غزه بكل المستويات القيادية اعرفه انهم جميعا مخصيين ولا سلطه لاحد منهم من كل المسميات التي نسمع عنها واعرف ان هناك قرار اتخذر ويجب ان يتم تنفيذه من قبل الذين هم اعلى منا درجه بالضفة الغربية بكل المسميات يمارسوا ظلمهم الإقليمي فنحن مواطنين من الدرجة الثانية وربما الثالثة وينبغي ان يتم حصارهم واقصائهم فقط مهمتنا ان نؤيد ونبايع وننتخب هؤلاء لكي يصبحوا قاده لا احد ينظر الى اوضاعنا والى ما جرى من ظلم ومن حصار جديد .