خاص اكلات لايعرف مذاقها الا اهل غزه علامه مسجله

0
198

تتقارب الكثير من مكونات الأغذية في أغلب دول العالم فيما بينها، إلا أن بعض هذه الدول تميزت في أكلات مطبخها عن غيرها؛ وتجد ذلك في فلسطين التي تنفرد بأصنافها الغذائية عن المنطقة العربية من حولها، كما أن المدن الفلسطينية تختلف أيضًا فيما بينها في أطباقها، وأكثرها قطاع غزة.

 

على خلاف الأكلات الفلسطينية الشهيرة كورق العنب والمقلوبة والمسخن والقدرة؛ يتميز المطبخ الغزاوي بمأكولات لن تجدها سوى في قطاع غزة، ولا يعرفها سوى سكانها، دون باقي سكان المدن الفلسطينية، وهنا نعرض هذه الأكلات والحلويات الغزاوية بتفاصيلها.

 

السماقية

 

تُعتبر أشهر الأكلات الغزاوية منذ القدم، وقد ذكرها الشيخ محمد بن الحسن البغدادي في كتابه “الطبيخ” عام 1225. سُميت بهذا الاسم لاستخدام السماق في إعدادها، وبصل، وسلق طازج، وثوم، وطحينة، وفلفل أخضر، وشطة حمراء، وحمص منقوع، وعين جرادة، وزيت زيتون، ودقيق أبيض، وقطع من اللحم الضاني، لتجمع بين الحداقة والحرارة في طعمها.

 

كانت السماقية تُقدّم في أيام العزاء، أما حاليًا فيتم تقديمها في سهرات الشباب، وفي أول أيام العيد “الفطر-الأضحى”، وهي الطبق الرئيسي في الكثير من البيوت الغزية.

 

الفقاعية

 

إحدى الأكلات المُفضلة في فصل الشتاء البارد على الموائد الغزية، ويتكون من لحم خروف، وسلق، وبصل، وأرز، وحمص حب، وثوم، وليمون حامض، وفلفل حار.

 

رمانية

 

هي أكلة تراثية تشتهر بها مدن الساحل الفلسطيني وأكثرها غزة، وتمت تسميتها بذلك لاستخدام الرمان في إعدادها، بالإضافة للباذنجان، والعدس الحب، والدقيق، والملح، والثوم، والكزبرة، وزيت الزيتون.

 

حمصيص

 

يخرج ورق الحمصيص في فصل الشتاء، وهي تشبه أوراق السبانخ، وتتكون هذه الطبخة من ورق الحمصيص، والعدس، والبصل، والثوم، والفلفل الحار، وعين الجرادة، والكمون، وزيت الزيتون.

 

بصارة

 

يقال إنها واحدة من الأكلات النباتية التي عُرفت منذ العصور الفرعونية، وقد أحضرها المهاجرون المصريون إلى فلسطين على أرض غزة، وهي تتكون من الفول المجروش، والملوخية الناشفة، والملح، والثوم، والبصل، والكزبرة، وزيت الزيتون، والفلفل الحار.

 

وقد اعتاد سكان القطاع قديمًا على تحضير البصارة من مونة المنزل في الصباح الباكر أو في وقت المساء؛ ليأخذه الرجال معهم إلى العمل، كما يعتبر الكثير أن هذا الطبق من المقبلات على سفرة الإفطار أو خلال وجبة السحور.

 

أرز وبندورة

 

تُعتبر واحدة من الأكلات الغزية القديمة والبسيطة التي تُقدم في فصل الشتاء، وهي تتكون من أزر، وعصير الطماطم والبصل، وما زالت حاضرة في موائد السيدات الكبار في السن.

 

لصيمة “القرصة”

 

هي أكلة تراثية مشهورة في محافظتي رفح وخان يونس فقط في قطاع غزة، ويتم تحضيرها بالـ”العجر”، وهو “البطيخ صغير الحجم قبل احمرار زهرته”، والقرع، والباذنجان المشوي، والطماطم، والخيار، والثوم، والبصل، والفلفل الأخضر، وزيت الزيتون، إضافة إلى عجين دقيق القمح المدفون في الرماد الساخن، الذي يُقطع إلى لقيمات صغيرة بعد نضوجه في الإناء الفخاري الكبير الذي يسمونه “اللقان”.

 

كفتة سمك السردين

 

هي أكلة ساحلية تنتشر في قطاع غزة، وتتكون من سمك السردين الصغير، والبقدونس، والبصل، وعين الجرادة، والكزبرة، والملح، والفلفل الأخضر والأحمر، ويُمكن إضافة البرغل إليها أحيانًا، وتكون إما مشوية أو مقلية.

 

سلطة “دَقة” غزاوية

 

يشتهر سكان غزة بحبهم لأكل الفلفل الحار، ولذلك جعلوا للفلفل سلطة يأكلونها منذ القدم، وتتكون من فلفل أخضر حار، وبندورة، وعين جرادة، وبصل، وملح، وعصير ليمون، وقد سُميت بالدَقة لأنه يتم دقها بالمدقة داخل فخار خاص يسمى “الزبدية”.

 

دُقة

 

هي إحدى الأكلات الشهيرة في غزة، ويُقال أنها سُميت بهذا الاسم لأن أغلب مكوناتها تكون على شكل حبوب وتدق دقًا لتصبح ناعمة، وتتكون من قمح محمص، وسماق، وسمسم، وملح ليمون، وملح، وشطة، وكزبرة، وعين جرادة، وكراوية.

 

فلفل أحمر مخروط

 

من أشهر المقبلات في السفرة الغزاوية، ويتكون من فلفل أحمر مخروط وملح فقط.

 

حلويات قطاع غزة

 

تتشابه فلسطين -بكافة مدنها- مع بلاد الشام في صناعة الحلويات ذاتها، وأشهرها الكنافة، والبقلاوة، والعوامة، والغريبة، إلا أن غزة تنفرد أيضًا بأصناف حلويات خاصة بها، إليكم أشهرها.

 

نمورة

 

هي واحدة من أشهر أطباق الحلويات في غزة، وتتكون من مكونات بسيطة ومتوفرة لدى الجميع، وهي تشبه البسبوسة إلا أن هناك بعض الاختلاف في مكوناتها، ويتم تقديمها في أي مناسبة كانت.

 

كنافة عربية

 

من أشهى الحلويات التي يشتهر بها قطاع غزة، حيث تُسمى أيضًا بالكنافة الغزاوية، وتتكون من مكونات بسيطة ومتوفرة للجميع أيضًا.

 

ملاتيت

 

تعتبر من أسهل وأسرع أنواع الحلويات الغزاوية صنعًا، وهي عجينة تشبه البسكويت إلى حد ما، وتقدم في أي وقت وفي أي مناسبة.

 

مطبق

 

هي عجينة فطائر يُضاف إليها سكر وقطر، وواحدة من أشهر حلويات الشتاء في قطاع غزة، فضلًا عن تقديمها في مناسبات العزاء.

 

مختوم عجوة

 

من أبرز أصناف الحلويات في محافظتي رفح وخانيونس في قطاع غزة، ويتم تقديمها في أي مناسبة، ويعتبرها صانعوها حلوى علاجية ومقوية ومهمة للمرأة المرضعة.

 

براد

 

هو أشهر شراب في فصل الصيف الذي لن تجده سوى في قطاع غزة، وهو نوع من المثلجات الباردة بعصير الليمون ورائحة الموز، أو أي عصير فاكهة أخرى.

 

وعلى الرغم مما يمر به قطاع غزة، إلا أنه يضع لمطبخه مكانة مميزة بين المطابخ الأخرى، ليضع مذاقه الذي لا ينساه كل من تذوقه، ويرسم ملامح ثقافة هذا الشعب.

 

المصدر: ألترا فلسطين غزه  !