اجمل مافي تأخير الراتب انها توحيد المعاناة بين كل أبناء الوطن الواحد

0
66

كتب هشام ساق الله 0 اجمل مافي تأخير الرواتب والقبضه ليست المعاناة فحسب بل توحيد كل موظفين الوطن كل الوطن كنا بالسابق نحن من نكتوي بنار الخصومات والتأخير وكان باقي الوطن يقبض الراتب كامل جميل ان يتوحد الوطن والجميع يعاني من الإجراءات الصهيونية وجميل ان يشعروا إخواننا بحجم معاناتنا خلال 12 عام من الانقسام الداخلي وجميل ان يشاركوا السلطه بازماتها ونعاني جميعا .

الرواتب تأخرت أيام عن موعدها وترى بوستات وفيديوهات الأخوة بالضفة وهم يعانوا لفت انتباهي ان شركة الكهرباء في الشمال بالضفة الغربية  نظرا لتاخر الرواتب قامت بعمل إجراءات لدعم ومساندة موظفيهم لكي يتمكنوا من حل مشكلة انقطاع الكهرباء لديهم وتاخرهم بشراء كروت للكهرباء وانا اقرا الخبر أقول لا احد قدر ظروفنا ولا احد قدر اننا نعيش على الكفاف في ظل قروض لا احد قدر وضعنا .

نحن في قطاع غزه من طينه أخرى ومن عالم اخر لم يقدروا وضعنا خلال السنوات الطويلة ولم ينظروا الى الوضع السيء الذي نعيشه داخليا وخارجيا وحصار و3 حروب متواصلة من الخسائر والوضع الصعب اليوم يجتمع الوطن كله مع بعضه البعض وتتأخر الرواتب للجميع وهناك خصيمات كما قيل لنواجه معا المصير الواحد ضد الكيان الصهيوني وقرصنته للأموال الخاصة بالضرائب .

اشتقنا لنقابة للموظفين توحدنا تتحدث عن معاناتنا وتمثلنا ضد كل الإجراءات الظالمة وغطرست الحكومة في ظل عدم وجود مجلس تشريعي يراجعها ويتابعها ويوقف غي وزراء كثر يعتقدوا انهم اقوى نوع وانهم يستطيعوا قهر الشعب اشتقنا الى نقابة الموظفين تمثل العسكريين والمدنيين منتخبه ديمقراطية .

لا نتمنى ان تطول الازمه ولكننا نتمنى ان نتضامن مع بعضنا البعض اكثر ونكون واحد في مواجهة إجراءات كثيره ضد مصالح شعبنا الفلسطيني تتخذ هنا وهناك نتصدى لهذا الاستغلال والفساد الكبير الموجود في داخل شعبنا نحسن ظروفنا واوضاعنا الداخلية باتجاه تحقيق الديمقراطية والعدالة والمواطنة الواحدة بدون تمييز إقليمي او مناطقي فالوطن واحد ونحن نعيش على جزء منه نريد ان نعيش بكل الوطن وان نحرر كل اطرافه .

نتمنى ان تعود المحبة ومدرستها وان يعود الايثار والعطاء للوطن والتضحية اكثر واكثر وان نعود الى الطريق القويم وان تعود قضيتنا الى خط سكة الحديد باتجاه تحسيد الدولة الفلسطينية على الأرض الفلسطينية وان تقام دولتنا وعاصمتها القدس الشريف وان تتوحد كل الجهود ضد الكيان الصهيوني ومقاومه شعبيه تستطيع ان تلحق الخسائر المادية والاقتصادية وبسمعة هذا الكيان الغاصب وكل من يدعمه من الإمبريالية والصهيونية .

نامل ان تكون ازمة الرواتب التي ستمتد الى عدة اشهر حتى تنتهي الانتخابات الصهيونيه وننتهي من مزايدت الأحزاب الصهيونيه ان توحد حالنا ونكون جميعا شركاء بالمعاناه وان يشد بعضنا لابعض نحن بقطاع غزه جاهزين لكل أنواع المعاناه ولكننا نريد ان نشعر ان الجميع يعاني والكل متضامن مع البعض الاخر فهذا الوطن وهذه السلطه لنا جميعا ونحن شركاء بها .