التيار الخياني في فتح اصبح عند حماس تيار وطني وتطابقت توجهاتهم بالعداء ضد الرئيس محمود عباس

0
186

كتب هشام ساق الله – لفت نظري لقاء جرى بين تيار محمد دحلان وحركة حماس في لبنان واللقاءات أيضا تحدث في قطاع غزه وان قرات صفحاتهم ترى مدى التطابق بالافكار والتوجهات بينهم والذي غير وبدل هو عدائهم للاخ الرئيس محمود عباس بالدرجة الأولى وهناك حديث وتوجهات بعوده قريبه لجماعة التيار الإصلاحي االى قطاع غزه ضمن اتفاق متدحرج لعودة الجميع .

حين انقلبت حماس على السلطة عام 2007 قالوا ان سبب انقلابهم حالة الفلتان الأمني في قطاع غزه الذي تقوم به العناصر المنفلتة للتيار الخياني في حركة فتح وعملت كل ما عملت كنت اظن انه لن يحدث بينهم لقاء ولا أي نوع من هذا اللقاء ولكن السياسة تتغير وتتبدل وعدائهم للأخ الرئيس محمود عباس يوحدهم وأصبحت نفس الكلمات واللغة والمصطلحات الإعلامية يتفقوا بها سبحان الله العلي القدير التيار الخياني اصبح وطني واللقاء كبير في كل شيء .

لا يوجد في السياسة صديق دائم ولا عدو دائم المعلمين واحد والاختلاف والاتفاق بيد الدول المموله وبيد المعلمين الكبار الذين يوجهونهم لا تستغربوا غدا حين يعود جماعة التيار الإصلاحي في حركة فتح التيار الخياني في مصطلحات حركة حماس ولا تستغربوا حين تتبدل العداوات الى حبايب حبايب فالسياسة كلها مصالح .

اهلا وسهلا بالعائدين الى الوطن أي كانوا بالنهايه فلسطين حق لكل أبناء شعبنا ولكل من غادر مضطرا بسبب الانقسام نريد ان يعود الجميع الى بلدهم يكفينا غربه ويكفينا تشتت .

ارتفع التناقض الثانوي عند دحلان وحماس أصدقائه الجدد واصبح رئيس بالعداء ضد الرئيس القائد محمود عباس .