ارتباك شديد في صفوف حركة فتح لا احد يستطيع الإجابة على أي سؤال بخصوص قطع الرواتب

0
179

كتب هشام ساق الله – اتصالات تتم من أبناء حركة فتح واصدقائهم من التنظيمات المختلفة يسالوا في موضوع الرواتب ولا احد يستطيع الإجابة حتى الأخ ابوماهر حلس عضو اللجنة المركزية مفوض الحركة في الأقاليم الجنوبية والهيئة القيادية والاقاليم والمكاتب الحركية لا احد لديه تفاصيل او معلومات والكلم صامت وبانج ولا يرد على الاتصالات ولا احد يعرف ما يجري .

زلزال شديد ضرب قطاع غزه بقطع رواتب شهداء واسرى محررين واسرى داخل سجون الاحتلال وموظفين مدنيين وعسكريين ومتقاعدين مدنيين من فصائل مختلفة من حركة فتح وحماس والجهاد الإسلامي وجماعة الفصول من حركة فتح وموظفين مظلومين ليس لهم انتماء سوى ان قريبه يتبع هذا الاتجاه او غيره .

على المحافظين في قطاع غزه كل واحد منهم ان يتحدث بصدق عما يجري لمسئولينهم وعلى أعضاء اللجنة التنفيذية الحاليين والسابقين ان يشرحوا ما يحدث وعلى أعضاء اللجنه المركزيه الحاليين والسابقين ان يقولوا للقيادة مايجري وعلى أعضاء المجلس الثوري الحالين والسابقين ان يقولوا شيء وعلى أعضاء المجلس الاستشاري وأعضاء المجلس التشريعي السابقين ليتحدث الوزراء الحاليين والسابقين  وادعوا كل من يتحدثوا او لديه اتصال برام الله ان يشرح ظروف الناس المقطوعة رواتبهم يكفي معاناة لشعبنا مما يجري  .

مجزره من قطع الرواتب لا اول لها ولا اخر اكثر مره يتم قطع رواتب فيها منذ نشأة السلطة ولا احد يعرف لماذا قطع راتبه قليل منهم فقط يعرف المنتمين لتنظيمات معارضه هم فقط من يعرفوا لا احد يستطيع ان يجيب على أي سؤال هناك من اغلق جواله واخرين يردوا ويعترفوا انهم لايعرفوا واخرين لا يعرفوا ماذا يجيبوا .

بيانات استنكار وتنديد صدرت من مختلف التنظيمات الفلسطينية  ابتداء من  حماس مرورا بالجهاد الإسلامي مرورا بفصائل المقاومة انتهاء بفصائل اليسار وكتاب كتبوا عن قضية الفصل والظلم الذي وقع ولا احد من هؤلاء وبياناتهم يؤثر بما جرى ولا احد يستطيع ان يجيب على أسئلة الناس ولا الموظفين ولا احد لديه أي اجابه ماذا يفعلوا وماذا يمكن ان يفعلوا التنظيمات كلها بياناتها بتدخل سينما النصر الله يرحمها .

لا احد برام الله يستطيع الاجابه ولا احد يتحدث لا عضو لجنه مركزيه ولا مجلس ثوري ولا وزير ولا عضو لجنة تنفيذيه ولا فصائل منظمة التحرير الجميع في حالة تيه والانترنت يعج بقضايا وقصص عن اشخاص مظلومين وكيف يمكن ان يوصلوا مظلامهم للجهات المعنية .

أطالب احد بالحديث للناس عما يجري من أي مسئول كبر او صغر المهم ان يجيب الناس على تساؤلاتهم على أي شيء ان يجدوا طريقه للاعتراض للاحتجاج حتى لا يحدث تفجير او تنفجر جبهتنا الداخلية ويسود الهرج والمرج ويتم اتهام أناس بانهم خلف ما يجري واغلاق مكاتب واقتحامها كما جرى بالسابق نريد حل بما جرى .

ياناس ياهو هناك موظفين عليهم ديون اخذوا قروض للزواج او البناء لاي شي انتم الان تضعوا الناس بمشاكل لا اول لها ولا اخر اجيبونا لا احد يتحدث  .

تنظيم حركة فتح وعلى راسه الأخ احمد حلس عضو اللجنة المركزية تقدم بإعفاء للجنة المركزية على مهامه والهيئة القيادية لا تعمل الان والاقاليم حائره بما يجري اغيثونا وارحمونا واوقفوا معاناة الناس اكثر الخاسرين هي حركة فتح مما يجري فلا يعقل ان يتم قطع رواتب وحركة فتح لا تعرف مايجري ولا تسطيع الإجابة على أي سؤال .

اناشد الأخ الرئيس محمود عباس وكل القيادة  يعيدوا رواتب الشهداء والأسرى في سجون الاحتلال والأسرى المحررين وان يعيدوا كل الرواتب المقطوعة ما يجري لن يؤدي الى أي تأثير على مايجري ما يجري هو حالة انتحار اكثر منها أي شيء اخر .