تمثيل قطاع غزه بالمجلس الثوري لحركة فتح ناقص وينبغي مساواته وتعين أعضاء جدد

0
82

كتب هشام ساق الله – ينعقد المجلس الثوري لحركة فتح خلال الأيام القليلة القادمة ربما يوم 6 فبراير شباط أتمنى على اللجنة المركزية لحركة فتح والمجلس الثوري اجراء زياده بعدد أعضاء المجلس الثوري حتى يصبح على الأقل مثل عدد أعضاء المجلس الثوري بالمؤتمر السادس على الأقل وخاصه ان عدد من أعضاء المجلس الثوري مقيمين في رام الله واخرين لا يسافروا لحضور الجلسات .

التنافس المحموم لأعضاء المؤتمر السابع وترشيح عدد كبير وصل الى اكثر من 150 اخ واخت لعضوية المجلس الثوري أدى الى سقوط الكل وتقليل عدد أعضاء المجلس الثوري من قطاع غزه وفوز أعضاء من المجلس الثوري مقيمين برام الله بسبب احداث الانقسام هؤلاء لا يتفاعلوا مع التنظيم في القطاع سوى انهم يحضروا بدون ان يشكلوا حاله تنظيميه متفاعله مع القاعدة الفتحاوية .

أطالب الجنة المركزية بتنسيب أعضاء جدد من قطاع غزه يعيدوا تفاعل المجلس الثوري مع القاعده الفتحاوية للأسف هناك فقدان ثقه بالمجلس الثوري وعدم تفاعل تنظيمي رغم ان هناك بعض المحاولات الخجولة في هذا الشن وان هناك أعضاء لأسباب طبيه وأسباب امنيه لا يحضروا جلسات المجلس الثوري التي تنعقد في رام الله فمثلا الأخ المناضل الأسير تيسير البرديني مرفوض من الكيان الصهيوني ولم تجري أي محاوله من اجل الحصول على تصريح له والجلسات تعقد في رام الله وهو لا يستطيع الوصول ولا يتم عمل فيديو كونفرانس من قطاع غزه .

استكمال أعضاء اللجنة المركزية هناك شواغر باللجنة المركزية ينبغي ملئها والمجلس الثوري هناك تعيينات ينبغي استكمالها  هذا موجود في النظام الأساسي للحركه ينبغي ان يتم استكمال الأعضاء وان يتم تفعيل المجلس الثوري اكثر مما هو موجود وخاصه بالتفاعل مع قطاع غزه صحيح ان الأخ المناضل الدكتور فايز ابوعيطه هو نائب امين سر المجلس ولكن هو وحده لايكفي بالتفاعل مع قاعده تنظيميه حيه تصل الى مليون فلسطيني بداخل قطاع غزه .

أتمنى ان يتم اختيار أعضاء جدد بالمجلس الثوري يكونوا على مستوى المسئولية وكوادر حقيقيين لديهم خبرات تنظيميه يستطيعوا ان ينقلوا مشاكل وقضايا قطاع غزه وحركة فتح الى داخل المجلس الثوري وأتمنى ان يأخذ المجلس دوره كجهه عليه اثناء انعقاد ولا يبقي بحالته الحاليه كختامه للجنة المركزيه بدون ان يكون له أي موقف متميز وموقف حركي يوقف ويحد من طغيان اللجنه المركزيه وان يكون له راي وموقف يمثل كل أبناء الحركه بعيدا عن هيمنة اللجنه المركزيه .