لو لو لو لو لو الف مبروك الزيادة وأخيرا صدقت وعود السياسيين ننتظر المتأخرات

0
124

كتب هشام ساق الله – بعد رحله من الوعود وزيادة الرواتب زادت رواتب الموظفين الذين على راس عملهم في الأجهزة الأمنية والمدنية بنسبة 25 بالمائة على طريق ان يصبحوا مواطنين كاملين صالحين وكاملي المساواة مع زملائهم بالضفة الغربية والقدس ونامل ان يتم تسديد جزء من المتأخرات حتى يستطيعوا ان يسددوا ديونهم التي استحقت عليهم خلال الأشهر الماضية .
الف مبروك للأخوات والأخوة الموظفين هذه الزيادة نامل ان تزيد رواتبكم اكثر وتحصلوا على كل المتأخرات وكل البدلات التي تم خصمها بحجة محاصرة حماس وعقابها على الانقلاب ولم تكن تؤثر الا عليكم انتم وللأسف مستشارين السوء لا يروا ردات فعلكم وحالة الفرح التي تعيشوها وكان الله في عونكم في كيف ستصرفون هذه الزيادة ولمن سيتم تسديد الديون بالدرجة الأولى .
اكيد الموظف والموظفة يجلسوا ويدرسوا كيف ستتم عملية سداد الديون وكيف سيتم جدولتها فكل صاحب دين يريد دينه السوبرماركت واجار البيت واللحام وبائع الدجاج الموظف الغلبان متداين من كل عناصر السوق وسيدفع لهم جزء من ديونه والباقي حين تتيسر الأمور .
اشعر بالحزن على الأخوة تفريعات 2005 الذين بقيت رواتبهم كما هي للأسف هؤلاء الشباب اكثر من أي احد اخر بحاجه الى زياده فرواتبهم اقل من غيرهم تسوء ظروفهم اكثر مع بقاء نسبة ال 50 بالمائة فمعظمهم تزوجوا واصبح لديهم اسر ويعيشوا على الكفاف والفقر فرواتبهم بالأصل اقل من نسبة الرواتب التي ينبغي صرفها كحد ادنى فما بالكم حين يتقاضوا 50 بالمائة فقط .
أقول لمن تلاعبوا بأعصاب الموظفين اتقوا الله وكفوا عن نشر اخبار مفبركه واتقوا الله بحق عوائل الموظفين الذين ينتظروا قليلا من الفرح وزياده في الراتب حتى يعيشوا الحد الأدنى من العيش في قطاع غزه المحاصر .
حالة الفرح لن تدوم سوى ساعات ثم تتحول الى نكد ونكد شديد وطوش ربما حين يسمع أصحاب الديون بان هناك زياده بالرواتب ويريدوا كل مستحقاتهم كان الله في عونكم جميعا احبائي الموظفين واطالب أصحاب الديون بمزيد من الصبر حتى يحصل الموظف على مستحقاته المتأخرة .
باقي 25 بالمائه وتصبحوا معشر الموظفين مواطنين وصالحين ولديكم مواطنه مثلكم مثل باقي الموظفين في الوطن نحتاج الى حكومه قويه بدل حكومة الدكتور رامي الحمد الله المنصرفه تستطيع ان تفعل بالموظفين كما فعل الدكتور سلام فياض بعد إسماعيل هنيه ويعيد للموظفين كل حقوقهم خلال فتره بسيطه الله يجيب الي فيه الخير وتتحقق المصالحه ويحصل كل أصحاب الحقوق على حقوقهم .