معبر رفح تم فتحه بعدم وجود أجهزة امن السلطة الشرعية

0
140

كتب هشام ساق الله – تم فتح معبر رفح بدون وجود أجهزة امن السلطه الفلسطينيه ويديره الان عناصر حركة حماس داخل وخارج المعبر بدي اعرف مين صاحب الفكره بالانسحاب واوعز بها الى رئيس السلطة محمود عباس حتى قام بتبنيها كنا نعتقد ان المصريين والاوربيين لن يفتحوا المعبر الا بوجود عناصر أجهزة الامن الفلسطيني للأسف خوزقوهم وتم فتح المعبر بعناصر حماس .

ضربه قويه وانتصار حمساوي جرى بيعه هذا الموقف مقابل استمرار المفاوضات مع الجانب الصهيوني على استمرار تفاهمات التهدئه نعم طعنه كبيره تعرضت لها السلطه من مصر ومن الاوربيين كان ينبغي ان تحتج السلطه يوم او يومين او ثلاثه بالاكثر بعد الاعتقالات التي قامت حركة فتح ولكن ان تنسحب بشكل كامل من المعبر فما جرى ضربه قويه وخلل كبير .

العبقرينوا صاحب الفكرة ومن تبناها وجعلها قرار كان عليه ان يحسب مخاطر هذا الانسحاب وعدم العودة اليه مره أخرى وكان ينبغي ان يحسب ان مصالح الدول اهم من المواقف السياسية المبدائه ومصر لها مصالح ماليه وتجاريه كبيره وتريد ان يتم فتح المعبر باي جهه .

نحن لا نستفيد من تجربة الماضي ومن الاحداث السابقة للأسف فما جرى بانقلاب حماس على السلطة زمان ووقف عمل الموظفين وترك كل شيء لحماس اصبح موظفين حركة حماس اكثر من 50 الف موظف والسبب القرار الخاطئ الذي اتخذ بوقف الموظفين عن العمل والبقاء في بيوتهم لأفشال حركة حماس وحماس لم تفشل بل خلقت مشكله جديده واليوم يتحدثوا عن ان موظفيهم هم الشرعيين الذين تحملوا المسئولية والاخرين مستنكفين ورام الله يعتبروا موظفين الشرعية أيضا مستنكفين وعجبي .

خسرنا التواجد على المعبر رغم ان تواجدنا كان ناقص وتتحكم حماس بالدخول والخروج ولكن كان هناك وجه بشوش للشرعية في داخل المعبر بالاستقبال والمغادره وجه الشرعيه الذي كان يلاقيه مواطنينا لكن الان الأمور تغيرت ومراهناتنا على الموقف المصري فشلت وكنا نعتقد ان مواقف المصريين مواقف ثابته للأسف تغيرت الأمور وينبغي ان يتم التعامل معهم بشكل مختلف والضغط لاستعادة المعابر كلها من الداخل والخارج .