على اللجنة المركزية دفع استحقاقات قطاع غزه كامله قبل تشكيل لجان

0
225

كتب هشام ساق الله – يجب على اللجنة المركزية ان تعلم بان حركة فتح في قطاع غزه تتعرض الى خطر دائهم فالأموال تضخ بشكل هستيري فجماعة المفصول محمد دحلان يضخوا كل شهر من دولة الامارات العربية 15 مليون دولار وجميعها تضخ لضرب وحدة حركة فتح وحركة حماس تتلقى من دولة قطر 15 مليون دولار تضخ لتقويض الشرعية ومنظمة التحرير وحركة فتح وهناك أموال أخرى تضخ من ايران وكل هذه الأموال وحركة فتح في قطاع غزه لا تتلقى موازنه بشكل منتظم والمبلغ الذي يصرف لا يكفي احتياجات الحركة ولا تفعيلها  للأسف اللجنة المركزية لا تدرك الخطر الذي تتعرض له الحركة ولا تقوم بواجبها ودورها .

الحركة لا تدفع موازنات تشغيليه وهي قليله لا تكفي لعمل أي نشاط للحركة كل مايجري هو جهود ذاتيه تقوم بها الحركة بانتماء أعضائها ومناصريها ومؤيديها من اجل ان تبقى حركة فتح على الأرض قويه رغم كل تلك الأموال التي يتم ضخها ضد الحركة نريد أموال ونريد موازنات بحجم الأموال التي تضخ ضدنا في قطاع غزه .

أقول للجنه المركزية ان يدفعوا استحقاقات قطاع غزه بالرواتب وبالمتأخرات وبال 6 بالمائة الخاصه بالمتقاعدين العسكريين ويتوقفوا عن الإجراءات التي يضرب بها تنظيم قطاع غزه الضربه تلو الضربة ولا احد لديه صلاحيات لإعادة راتب واحد او قيد كادر مفصول او أي شيء ليدفعوا استحقاقات غزه كامله قبل تشكيل أي لجنة فالوضع في قطاع غزه ماشي رغم كل الصعوبات وهو يحتاج الى موازنات تسند العاطلين عن العمل وفقراء فتح والخريجين وغيرها من الحالات التي ينبغي ان يتم دعمها وتمويلها .

قبل تشكيل أي لجان من اللجنة المركزية اطالبهم بان يتم انصاف الكادر التنظيمي الغير مفرغ في الشعب والمناطق والاقاليم والمكاتب الحركية هؤلاء الرجال الذين حملوا تنظيم حركة فتح ويتعرضوا للاعتقال والمطاردة والمضايقة هؤلاء غير مفرغين ينبغي ان يتم تفريغهم وهؤلاء الرجال يعملوا بدون ان يتلقوا أي أموال ولا حتى كرت جوال ولا شيء ادفعوا لهؤلاء حقوقهم حتى يتم تطوير الأداء التنظيمي اعيدو كادر التنظيم في الهيئة القيادية ولجان الأقاليم والمناطق الذين تم احالتهم للتقاعد ولم يتم انصافهم وضيعوا عليهم سنوات كثيره بحجة انهم مربوطين بالدرجه في حين زملائهم السابقين تم ترقيتهم حسب مرسوم الأخ الرئيس محمود عباس عام 2008.

اللجنة المركزية تريد ان تقيم حركة فتح بقطاع غزه مهرجان للانطلاقة ولم يتم ارسال موازنه خاصه بهذه المناسبة الخالدة يريدوا ان يشهدوا بحر من الدماء في قطاع غزه ومواجهات مع حركة حماس ولا يريدوا ان يدفعوا استحقاق أي فعالية تنظيميه ادفعوا موازنة الحركة فهي مقطوعه منذ شهرين واكثر من يتضرر كادر الحركة الذي يتلقى راتبه ومخصصه منها وكذلك الأقاليم التي عليها ديون كثيره .

اللجنة المركزية بجميع أعضائها يتلقوا نتريات وموازنات ورواتب خياليه من حركة فتح ولا يقوموا بواجبهم تجاه تنظيمهم حركة فتح وتجاه القاعدة التنظيمية العريضة يدفعوا أموال قليله للأقاليم ويريدوا عمل وتفعيل للحركة بدون ان يدفعوا جزء من الأموال الموجهة ضد الحركة في كل الساحات فجماعة المفصول محمد دحلان يستقطبوا ويدفعوا أموال بالكوم من اجل استقطاب أبناء حركة فتح واللجنة المركزية نائمه ولا احد منهم يقوم بدوره المناط به .

انا أطالب بان يتم تعيين عضو لجنة مركزيه في قطاع غزه وكذلك استكمال تعيينات المجلس الثوري الذي يشكل قطاع غزه نسبه قليله به لا تتناسب مع حجم التنظيم الكبير نريد ان يتم تعيين أعضاء في كل مؤسسات الحركة ونطالب بالأول ان تقوم اللجنة المركزية بدورها بشكل صحيح حتى تطالب تنظيم القطاع بالقيام بواجبه المعادلة مقلوبه ياساده ياكرام .

انا ضد تشكيل لجان جماعيه لإدارة الوضع التنظيمي في قطاع غزه فقد سبق فشل تلك اللجان بالسابق وهذه التشكيلات الجماعية من شجعت جماعة دحلان على البروز والظهور وصلبتهم رغم اني لي موقف وانتقد دائما اللجنة القيادية العليا في قطاع غزه والأداء التنظيمي الا اني بقول الله يعطيهم العافية بظل الخطر والهجمة الشرسة ضد تنظيم حركة فتح في قطاع غزه وأقول قبل ان تطالبوا فتح في قطاع غزه بتفعيل وضعها قوموا انتم بتفعيل وضعكم وصوبوا ادائكم وادفعوا أموال مناسبه مع حجم الأموال التي تضخ ضد الحركة .