في غزه ملكيين اكثر من الملك واحتفالهم بفوز قطر امس لا مبرر له

0
144

كتب هشام ساق الله – احتفال مجموعه من الشباب بفوز دولة قطر العظمى على دولة الامارات بالطبه 4 صفر هو احتفال ليس بمكانه فالمباراه بين اخوه وكان ينبغي ان يتم تشجيع اللعبة الحلوة فنحن ملكيين اكثر من الملك دائما نحتفل بفوز ريال مدريد لو فاز وبرشلونه لو فازت واليابان لو فازن نحن نحتفل بالجميع لن تستطيع قطر ولا غيرها سرقة الموقف الفلسطيني والانحياز له فالجمهور الفلسطيني ينبغي ان يقف فقط ويشجع ويدعم فريقنا الوطني الفدائي كما حدث ببطولة اسيا في الامارات كان الجمهور الفلسطيني يملىء الملعب  .

لماذا نحتفل ونضع انفسنا بخصومه مع دولة الامارات والاحتفال بقطر احنا ايش دخلنا بالي بيصير بالطبه وكرة القدم لماذا نسجل على انفسنا موقف معادي قطاع غزه يفرح لكل العرب وللعبه الحلو فلو فزنا لا احد يحتفل بنا لماذا نأخذ موقف مع دوله على دوله ولدينا جاليه فلسطينية في قطر ولدينا جاليه فلسطينية في الامارات لا نريد ان نخطأ كما حدث في حرب الكويت واحتلال العراق واتخاذنا موقف مؤيد للعراق وقد عانت جاليتنا الفلسطينية في الكويت وتعرضت لهجوم شرس يومها اضر مئات الالاف الى الرحيل وقطع ارزاق عوائل كثيره .

فلسطين تفرح للجميع وتشجع الجميع بدون هذه الخزعبلات والولدنات بإخراج مجموعه من الشبان وتوزيع حلويات بشكل مبتزل وتشجيع قطر وايش يعني قطر وايش يعني فازت على الامارات ولكن مايجري هو أفعال صغار وولدنيات ناجمه عن فقر سياسي وخز ذهب للقطريين .

انا شخصيا استفزيت مما جرى وقلت من ارسل هؤلاء الى الاحتفال ووفر لهم اثمان الحلويات شخص مفرغ ويفتقر الى الكياسة والفهم الصحيح للامور فلا تجعلونا دائما نخرب علاقاتنا بالدول العربيه ولا للتدخل بشئونهم الداخلية حتى ولو كان الامر على الطبه وكرة القدم .

نحن في غزه ملكيين اكثر من الملك كنا زمان نشجع روسيا وخاصه اليساريين الفلسطينيين كنا نقول لهم ولو امطر الدنيا بموسكو يفتح  اليسار الشماسي في غزه دلاله على الالحاق بام الشيوعيين واليسار بالعالم الله يرحم أيام الأهلي والزمال والتحزب لهم والاستنفار حين كان يفوز احدهم على الاخر ومتابعة الدوري المصري واليوم نتابع كل دوريات العالم وهناك تحزب لفرق ولعل برشلونه او ريال مدريد في اسبانيا ياخذوا الحظ الأكبر واليوم في بريطانيا صاحبة وعد بلفور اصبحنا نشجع ليفربون وكل الفرق ومحمد صلاح المصري يأخذ نصيب الأسد  .

دعونا من الطبه ودعونا من التدخل بالشئون العربية للدول حتى ولو عبر الطبه نحن نفرح لكل العرب ونفرح بفوزهم وتطورهم بدون احتفالات وبدون تعصب وبدون أي حلويات هكذا نحن عمق العالم العربي وكل حدث يؤثر علينا ونتفاعل معه ونفرح لو فازت الامارات على قطر هل سيخرج جماعة المفصول من حركة محمد دحلان ويحتفلوا لمموليهم كما احتفل البعض الحمساوي بفوز قطر بخطوه فرديه ولدنيه اتخذت من اجل هز الذنب .