رسالة للضمير الإنساني رسالة شيخ الأسرى اللواء فؤاد الشوبكي

0
176

رسالة للضمير الإنساني في كل مكان، لكل قاضٍ يؤمن بالعدل والمساواة في عالمنا الكبير، لكل من يحمل قلباً يرفض الظلم، وعقلاً يؤمن بالحرية.

 

رسـالة تحمل نداء عميق من أجل الإفراج عاجلاً لا آجلاً عن الأسير فؤاد الشوبكي، الرجل الذي قارب عمره ثمانون عاماً وهو خلف قضبان الزنازين، ويعيش كَهْلاً داخل السجون بلا حول ولا قوة، في الوقت الذي يعاني فيه من أمراض خطيرة، ومثالها لا حصراً سرطان البروستاتا، وقطع في الكلية، وكذلك عضلة البطن، وجفاف العينين، وضعف النظر، وغيرها، ويحتاج للعديد من العمليات الجراحية المستعجلة، ولرعاية طبية سريعة داخل مستشفيات متخصصة ومؤهلة نتيجة للأخطاء الطبية التي ارتكبت بحقه من قبل أطباء السجون، وفي ظل وعود زائفة تقدم إليه باستمرار من قبل إدارة سجون الإحتلال، ولكنها لم تنفذ منها شيئاً، فلا حياة لمن تنادي.

 

رسالتنا اليوم؛ لكل من يحمل رسالة الحق والسلام، ويؤمن بإعلاء كلمة القانون فوق الإجراءات الأمنية والعسكرية التعسفية، لمن ينهض دفاعاً عن مبادئ الحرية والمساواة والعدالة كما كفلتها مبادئ قانون جنيف الذي ارتضاه المجتمع الدولي، بضرورة الدفاع عن حق الأسير فؤاد الشوبكي في الحياة والحرية والعلاج، وانقاذ حياته فوراً، وتغليب قوة القانون على قانون القوة في محاكمته القادمة بعد أيام قليلة، نصرة للقيم الانسانية وللعدالة البشرية.