انظروا الى عنصرية وحقد دولة الكيان الصهيوني على كل ما هو فلسطيني

0
187

كتب هشام ساق الله – قرات خبر عجيب غريب عن عنصرية دولة الاحتلال والكيان الصهيوني كتب عنها صديقي الرائع توفيق ابوشومر فهو يترجم مواضيع وقفشات لا ينظر لها احد في الاعلام العبري ويسلط الأضواء عليها بشكل رائع جدا عن فصل مؤذن بمسجد الجزار بمدينة عكا الباسلة لان لباسه غير محتشم وينسى هؤلاء الصهاينة الحاقدين ان تعريصهم بالشوارع ويمارسوا كل الاعمال اللاأخلاقية في الشوارع وملابس نسائهم ورجالهم كلها غير محتشمة .

المثل الشعبي يقول في وصف الورد قال ياحمر الخدين بس بيشوك  بشوك هذا ما فعله الصهاينة الي شالحين نساء ورجال وهم جميعا مخلين بالآداب حتى يقوموا باتهام المؤذن الفلسطيني إبراهيم المصري مؤذن جامع الجزار

 

وهذا الخبر المنشور بالصحف الصهيونيه الذي ترجمة استاذنا واخونا الكبير توفيق ابوشومر

 

فصل المؤذن، بطل كمال الأجسام !

 

تلقى المؤذن الفلسطيني، إبراهيم المصري، مؤذن جامع الجزار في مدينة، عكا رسالة من وزارة الداخلية الإسرائيلية، قسم الأديان في أواخر شهر يناير 2019، جاء فيها:

“لقد شاركتَ في بطولة، كمال الأجسام ، ولبستَ لباسا غير محتشم، لا يُناسب الوظيفة، لذا فإننا نُنهي تعاقدك”

إبراهيم المصري فاز بمسابقة، كمال الأجسام عام 2016 ، لم ينشر صورته إلا عام 2019.!

ملاحظة:

“وزارة الداخلية الإسرائيلية هي التي تعين المؤذنين والأئمة المسلمين حتى اليوم، وتمنحهم المرتبات، وهي أيضا حارسة (الفضيلة)!!!