فشات خلق فتحاويه

0
204

كتب هشام ساق الله – اردت كتابة مجموعة من الانتقادات الصغيرة وهي فشات خلق فتحاويه لي شخصيا اردت ان اعمل منها موضوع أتمنى ان تعجب قرائي الكرام .

  • – احنا فوضنا الأخ الرئيس محمود عباس بحركة فتح والشعب الفلسطيني منذ ان تم انتخابه كوريث للاخ الرئيس الشهيد ياسر عرفات ولازلنا نثق فيه ونتأمل منه الكثير وقرار حركة حماس ومجلسها المنحل عنه لا يساوي الحبر الذي كتب به والكلمات التي قيلت فيه وهي ضربة الموجوع حتى ان حليفهم دحلان وجماعته لم يستجيبوا لدعوتهم بعقد المجلس المنحل ولم يشاركوهم رغم انهم يتحدثوا بنفس اللغة واصبحوا قريبين لبعضهم البعض في العداء ضد حركة فتح .

  • الله يستر من القادم كلما يتم تفويض الرئيس من مجموعة هز الذنب في حركة فتح تاتينا المصائب والنكسات والتفويض يأتي علينا عماص زي ما يقال المرة الماضية فوضوه وأحيل كل التنظيم الى التقاعد المبكر ولما فوضوه تم تحويل عشرات الاف الكوادر الى التقاعد المبكر ولما فوضوه فرضت علينا كل أنواع العقوبات بدناش تفويض حتى لا يتم الإعلان عن قطاع غزه إقليم متمرد ونعاني ما سنعانيه نحن فوضناه زمان من يوم ماتم انتخابه ولازال التفويض قائم لايتزحزح ولن نتخلى عنه حتى يتم اجراء انتخابات جديده ويتم انتخاب مجلس تشريعي جديد ورئيس منتخب مهما كان اسمه .

  • اليوم الوفد الأمني المصري سياتي الى زيارة قطاع غزه من اجل رمي وجوه على حماس بدز من الجانب الصهيوني من اجل تجاوز يوم غدا الجمعة حيث وحدة الكوشوك من يوم ال 15 مليون دولار القطرية متوقفين عن العمل ووحدة قص الكوشوك ووحدة البلالين المتفجره عادت قبل أيام من اجل انقاذ ال 15 مليون القطرية وجلب الدفعه الثالثه بالشنط مع العمادي الحاكم القطري .

  • الله يستر يوم الجمعة القادم هناك دعوات وتحريض من اجل تصعيد الأوضاع مع الكيان الصهيوني لإنقاذ دفعة ال 15 مليون دولار القطرية الله يستر ان يزيد عدد الشهداء والجرحى وان يتم تصعيد الأمور الى تصعيد انتقامي وشدي حالك يابلد من شيخك حتى الولد .

  • تنظيم حركة فتح في قطاع غزه والمحافظات الجنوبيه نغمه جديده يراد منها التنويه ان القرار بتأجيل مهرجان الانطلاقة تم في قطاع غزه ومن قيادة التنظيم فيه وانه تم بالتشاور رغم انه خالف إرادة اللجنة المركزية لحركة فتح انا أقول ان الأوان طالما اصبحتم متمسكين بحركة فتح بالمحافظات الجنوبيه ان تقفوا وقفة رجل واحد ضد كل الإجراءات الضالمه التي تتخذ كل يوم ضد قطاع غزه من اللجنة المركزيه والقيادة الفلسطينية والحكومه الفلسطينيه ان الأوان ان تقولوا لا للتقاعد المبكر والتقاعد المالي والخصومات بكل أنواعها التي تتخذ ضد قطاع غزه وصرف نصف الراتب واشياء كثيره تتم ضد قطاع غزه والمحافظات الجنوبيه .

  • المتطوعون من جماعة التنظيم وهزازين الذنب يهاجوا كوادر من حركة فتح خالفوا القائد العام في المحافظات الجنوبية الراي ويطلقوهم كي يكتبوا ضد مناضلين من أبناء حركة فتح لمجرد انهم اختلفوا احترموا حرية الراي وكفي مهارات وممارسة أسلوب قمعي ضد أبناء حركة فتح ما حدث من انجاز كبير حسبما تعتبرونه هو المرة الأولى التي يتخذ فيه التنظيم موقف ويقف ويقول كلمه فهناك إخفاقات ومواقف كثيره لم يتم اتخاذ موقف كنا ننتظر ان تحموا مصالحنا وتوقفوا الإجراءات والقرارات الظالمة التي تتخذ ضد أبناء حركة فتح في قطاع غزه .

  • سأظل أقول واردد وانادي بضرورة ان يتم اجراء تغيرات في داخل الهيئة القيادية العليا لقطاع غزه فهناك حاجة ماسه لاشراك كوادر تنظيميه في الهيئة القيادية واجراء تغيير وتبديل بداخلها فهناك إخفاقات كثيره وهناك قيادات محسوبة علينا أعضاء وهم لايعملوا ولا نسمع صوتهم وليس لهم حضور ينبغي اجراء تغيرات من اجل تفعيل الهيئة القياديه حتى يتم تفعيل التنظيم بشكل افضل فهذه الجماهير الهادره ينبغي ان تكون لها قياده ميدانيه افضل .

  • من يعتبروا ان ما جرى في قطاع غزه بوسط تنظيم حركة فتح من انجاز كبير ينبغي ان يتم البناء عليه والحروق من دائرة البوكسه والعمل كثيرا من اجل استقطاب وإعادة كوادر كثيره من أبناء حركة فتح صفوا على جنب او كوادر غرتهم التغيير الدحلاني والإصلاح التي ينادي بها كذبا وتفاعلوا مع هذه الظاهرة جراء الظلم الذي يتعرض له القطاع وصمت قيادته تجاه هذه الإجراءات ينبغي ان يتم اعادتهم الى صفوف الحركة والخروج من اطار البكسه وتكسيره والالتحام مع الكوادر والجماهير الفتحاوية الحيه .

  • حين انتقدت الأخ اللواء توفيق الطيراوي انتقدته لأنه تحدث خارج الدائرة كان ينبغي ان يتم في داخل اطار اللجنة المركزية واجتماعاتها وليس له مكان في الاعلام وكنت انتظر ان يوجه اللواء الطيراوي تحيه الى أبناء حركة فتح الذين تم اعتقالهم او من اللجنة المركزية والاشاده بالموقف الوطني الذي اتخذته الحركة في المحافظات الجنوبية لحماية دماء أبناء حركة فتح ولكن للأسف هؤلاء يريدوا ان يذبح أبناء شعبنا الفلسطيني حتى ينتصروا على حركة حماس وتحدث مواجهات ونعود الى أيام الانقلاب الأولى .

  • لازال الاعلام والفشل الإعلامي في حركة فتح والسلطة الفلسطينية هي نقطة ضعف رواية حركة فتح والسلطة ينبغي ان يقوم الأخ الرئيس محمود عباس بتغيير عتبة البيت أي يقوم بتغيير القائم العام على كل وسائل الاعلام الرسمية ويضع الى جانبه لجان لكي تقوده وتعبر بشكل جيد عن إيجابيات كثيره في السلطة الفلسطينية تغيب عن عسافه القائد الملهم الخارق الحارق .

  • كل الاحترام للمجهودات الإعلامية الفردية التي يقوم بها أبناء حركة فتح وكوادرها على شبكات التواصل الاجتماعي فهي اجتهادات وجهود محموده تقوم بها مفوضيات الاعلام بالأقاليم جهد كبير متقدم يفوق الاعلام التنظيمي الرسمي المسافر دائما مع مفوض الاعلام الأخ نبيل ابوردينه ينبغي ان يتم توفير الإمكانيات لهم ووضع استراتيجيه تنظيميه تنهض بالأعلام وتوفر له الإمكانيات المالية .

  • وبنهاية فشات خلقي الفتحاويه انصح الاخوه القاده الميدانيين الذين تم اعتقالهم في ذكرى انطلاقة حركة فتح ان يقوموا بفرمتت اجهزتهم الجواله وأجهزة الكمبيوتر التي تم مصادرتها وعمل سوفت وير جديده لانه تم اكتشاف برامج خبيثه للتجسس عليهم .