كل ما تحتاج لمعرفته حول الانتخابات الاسرائيلية لعام 2019 ترجمة :هالة أبو سليم

0
99

رأي: اليسون كابلن سومر –صحيفة هآرتس

لماذا الانتخابات سيتم عقدها في التاسع من إبريل 2019؟

 

لأن القانون الأساسي للكنيست الإسرائيلي للانتخابات العامة ينص على أن الانتخابات الاسرائيلية العامة يجب ان يتم عقدها وفق التقويم اليهودي (ما بين نهاية سبتمبر وأوائل نوفمبر )،بعد أربع سنوات من الانتخابات السابقة .

مع ذلك ،بسبب النظام البرلماني و السياسي –كونه لا يمكن لحزب واحد ان يحكم البلاد بسبب عدم حصوله على المقاعد الكافية –ونتيجة ازمة التحالف الحكومي   مما دعا الى حل الكنيست و الدعوة للانتخابات المبكرة .

بالرغم من أصرار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على ان تُكمل الحكومة دورتها الحالية و يتم عقد الانتخابات في موعدها المُقرر ويذهب الناخبين إلى صناديق الاقتراع في شهر 11من  هذا العام  مع قناعتنا التامة ان مثل هذا الاعلان بالذهاب للانتخابات المبكرة ما هو الا وسيله يستغلها نتنياهو لمصلحته بما في ذلك قرار حل الكنيست يوم 24 ديسمبر و الدعوة للانتخابات المبكرة .

الزناد المزعوم :

لقد ذكرت التقارير الصحفية الاسرائيلية ان المدعى العام للدولة شاي نيتزان مصمم على توجيه تُهم جنائية ضد نتنياهو بتهمة تلقى الرشوة وحالياً بالفعل تُحقق الشرطة الاسرائيلية معه –وبصدد توجية لائحة اتهام ضده .

كما يوجد لدى نتنياهو عدة اسباب أخرى تدفعه للذهاب للاستطلاع ، اولاً : تعرض نتنياهو لضغوط شديدة للاستمرار في الحكومة وواجه معضلة سياسية بانسحاب ليبرمان من الائتلاف الحكومي من المتوقع ان يثير قانون التجنيد الإجباري لأبناء طائفة (الحريديم ) ازمة جديدة خلال الاسابيع القادمة كون نواب هذه الطائفة هددوا بالانسحاب من الحكومة في حال تم اقرار هذا القانون من قبل الكنيست لكن معظم المستشارون السياسيين  والنقاد يرجحون ان الوقت ليس في صالح نتنياهو بسبب المصائب القانونية التي تلاحقه  . اذا تمكن من ذلك ، رئيس الوزراء ربما سيعسى للانتخابات في وقت قبل ذلك –لضمان الهروب من مواجهه التهم الجنائية و السعي جاهداً لإعادة انتخابه.

قائمة الاحزاب الاسرائيلية المتنافسة :

الليكود :

حزب الذى ينتمى له نتنياهو و الذى تشير الاستطلاعات انه سيكون الحزب رقم 1 في انتخابات الكنيست القادمة .

حزب يهودت هتوراة :

 

لم يكن زواج سعيد مابين احزاب اليهود الارثوذكس –ودغيل هتوارة  كونهما اختلفا على بعض القضايا الاساسية السياسية من المتوقع عدم حصولهم على نسبة 3.25 الكافية لدخول الكنيست.

القائمة المشتركة :

القائمة المشتركة تضم عدد مجموعات عربية يسارية و اسلاميه تسعى للوحدة تحت لواء و حزب واحد .

حزب ميرتس:

بعد الخسارة الكبيرة التى ألمت بالحزب في انتخابات الكنيست عام 2015 ،يعقد الحزب أمالة على زعيمة الجديد

تمار زاندبرغ ستكون الانتخابات القادمة امتحان لشعبية الحزب .

حزب  شاس :

أريه درعي  يدخل الانتخابات رغم التهم الجنائية .

حزب كولانو :

موشية كحلون   الذى اعلن رغبته على التركيز على القضايا الاجتماعية ،ربما يسعى الليكود لاستقطابه  لحزبه السابق اذا استطلاعات الرأي لم تكن كما يرغب.

 

حزب هناك مستقبل : حزب أخر يُعرف بزعيمة الشاب الطموح  يائير لبيد ،فيما يبدو ان احزاب اليسار الوسط قد تحولت الى اليمين الوسط ،كونه مؤخراً تم الاعلان ان السيدة أورنا بريفاى الميجر جنرال السابقة في جيش الدفاع قد صعدت على كتفيه .

:  حزب إسرائيل بيتنا

حزب ليبرمان ،حزب الصقور و المهاجرين السوفييت الذين يناضلون بعد استقالة ليبرمان من منصبه كوزير للدفاع ،تشير الاستطلاعات الرأي حتمية فشله في الدخول للكنيست مالم يتحد حزبه مع حزب يميني أخر

حزب العمل :تنعقد الآمال حول قائدة الجديد آفى غابى ان ينقذ الحزب قبل ان يغرق في الاستطلاعات . بعد الطلاق من القبيحه تسيبى ليفنى ،لم تساعده الاصوات النسائية بعد اتحاد الحزبين في انتخابات 2015 الذين شكل اتحادهم كاتحاد صهيوني مما بثه التلفزيون هذا الاسبوع ثبت فشلهم الذريع .

 

حزب البيت اليهودي :

 

الحزب الصهيونى و اليمينى  المتطرف الذى فقد أهم قيادته نفتالى بينت –و إيلي  شاكيت  اللذان غادرا الحزب لتأسيس حزب جديد ،اذن  الكنيست الجديدة ستكون بدون هذا الحزب القديم .

 

 

هتنوعا  : حزب

 

هتنوعا هو حزب سياسي ليبرالي في إسرائيل شكلته وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني في 27 نوفمبر 2012

 

 

حزب ليفنى تم التخلص منه بواسطه غابى ، فلن يكون امام ليفنى التحالف مع احزاب أخرى او الاختفاء من الخريطة السياسية .

 

 

حزب اليمين الجديد : حزب سياسي تم تأسيه من قبل وزيرة العدل إيليت شاكيد في 2015 ووزير التعليم نيفتالى بينت بهدف الانفتاح على كل العلمانيين و المتدينين

 

حزب  هانس لاسرائيل (مرونة لإسرائيل )

: تم تأسيس الحزب من قبل الجنرال السابق في جيش الدفاع الإسرائيلي  بينى غانتز  دخل حزب هانس لإسرائيل السباق للانتخابات  وتشير استطلاعات الرأي الى صعود نجم  بينى غانتز ، الانتظار لمعرفة مدى شعبيته من خلال صناديق الاقتراع  وسيتم معرفة اتجاه نحو القضية التى سيساندها .

 

حزب تيليم :  حزب بزعامة موشية يعلون الذى استقال من منصبة كوزير للدفاع عام 2016 .

حزب غيشر :

عندما أورلى ليفى غادرت حزب ليبرمان إسرائيل بيتنا في مايو 2016 ،البعض توقع بما لديها من خبرة سياسية لعمل حزب خاص بها ،لكن نتيجة الاستطلاعات جاءت عكس ذلك وربما تتحد مع حزب اخر للدخول في سباق الانتخابات .

لماذا يوجد عدد كبير من الاحزاب في سباق الانتخابات الاسرائيلية ؟لماذا يوجد احزاب إسرائيلية جديدة ؟

يزداد  الشعور باقتراب نهاية مشوار نتنياهو السلطوي سواء ربح او خسر في الانتخابات ،أو تجاوز المعركة القانونية التي تلوح في الأفق .نتنياهو يتصرف على انه رقم 1 في حزب الليكود –المعارضين لسياسته ينسحبون من الحزب فهو المتفرد في القرار .