تحيه لأبناء الأجهزة الأمنية الذين يعملوا على معابر الوطن في قطاع غزه

0
160

كتب هشام ساق الله أوجه التحية للابطال عناصر وقادة الاجهزه الامنيه بمختلف مسمياتها الذين يقوموا بمهامهم على معابر قطاع غزه الثلاثة معبر رفح وكارم ابوسالم ومعبر بيت حانون هؤلاء الرجال الذين يعملوا بصمت وعلى راس أعمالهم منذ تاريخ 2/11/2017 حتى الان ولا يتلقوا سوى نصف راتب ويعانوا معاناه كبيره ومعقده يقدموا خدمات سياديه للسلطة الفلسطينية ولم يتم انصافهم .

رحال معبر رفح من عناصر وقيادات الاجهزه الامنيه سلموا حركة حماس معبر رفح كما هو بكمبيوتراته واجهزته ومكاتبه وكل مافيه ولم يفعلوا مافعلته حركة حماس بسحب الكمبيوترات التي كانت موجوده والمكيفات والمكاتب واشياء كثيره تم سحبها من المعبر يوم تسلم الشباب في الاجهزه الامنيه مهامهم مما اضروا الى شراء كل شيء تم اخذه فكما قال لي صديقي هذه ممتلكات شعب والتعليمات التي وصلتنا سلموا كل شي كما هو .

هؤلاء الرجال الذين يتركوا بيوتهم منذ ساعات الصباح ويعودوا بالليل واحيانا يوصلوا الليل بالنهار ليقدموا خدمات جليله لأبناء شعبنا وخاصه في معبر رفح لم يتم دفع رواتبهم كامله والسبب ان كمبيوتر وزارة المالية لاغي قطاع غزه من حساباته وعامل بلوك على كل قطاع غزه رغم كل الوعود من قادة اجهزتهم الأمنية وكبار رجالات السلطة فقد زار المعبر اكثر من قائد وقائده ولم يفعلوا شيء والسبب ان كل قيادات قطاع غزه بكل مسمياتهم مخصيين باختصارلدرجة انهم كانوا يريدوا نقلهم على بند محافظة الخليل كي يتحايلوا على الكمبيوتر وماظبطت بالمره  .

هؤلاء الرجال الرجال الصامدين عددهم الف شاب وصبيه يعملوا بصمت وبهمة ونشاط ويقدموا خدمات ويعكسوا حاله ايجابيه كبيره تم سحب جزء منهم من معبر رفح بشكل مفاجئ وبقي الاخرين في كارم ابوسالم وعلى معبر بيت حانون بانتظار تعليمات أخرى كما هدد عزام الأحمد .

سالت احدهم وهو صديق عزيز يعمل بمعبر رفح قال لي بان السلطة والأجهزة الامنيه توفر لهم باصات مستأجره تسير بمواعيد محدده في الصباح والمساء والليل لكي يذهبوا ويعودوا الى بيوتهم فلا يستطيع موظف يتقاضى نصف راتب ان يدفع مواصلات بالاخر بيطلع مديون على رايه وتوفر لهم السلطة أيضا من احد المطاعم وجبة غذاء وفطور للمداوين بالصباح ووجبة عشاء لمن يعمل بالليل وعليه دوام مسائي اضافه الى الشاب والقهوه .

أوجه التحية الى هؤلاء الرجال الصامدين الذين يعطوا للوطن ويعملوا بجد ونشاط ويبيضوا وجه السلطة من خلال تعامل رفيع المستوى فقط تم اختيار الكوادر جميعا بانهم من افضل الكادر الذي يعمل في السلطة الفلسطينية هؤلاء يعانوا مايعانوه من تعب وارهاق العمل ويعانوا أيضا من تعاملات أجهزة امن حركة حماس ومضايقات كثيره تواجههم .

أطالب الأخ الرئيس محمود عباس وكل من يسموا انفسهم انهم قاده ان يتم انصاف هؤلاء الرجال الرجال وصرف رواتبهم كامله ومنحهم رواتب اضافيه حسب العمل وما يقدموه يستحقوا نثريه ويستحقوا علاوات وان يتم انصافهم فهم يعملوا بجد ونشاط وعلى راس أعمالهم .

هناك اخرين أيضا مثلهم الأطباء والممرضين ورجال الصحة هؤلاء يعملوا منذ 23 عام من عمر الانقلاب الحمساوي وكذلك رجال ونساء التعليم الذين على راس عملهم يستحقوا أيضا ان يحصلوا على رواتب كامله اضافه الى موظفين من وزارة الاقتصاد والشئون المدنية والمواصلات لازالوا على راس عملهم يجب ان يتم انصافهم .