تحيه لأبطال حركة فتح في الميدان الذين اعتدت عليهم حركة حماس بالضرب وتم اعتقالهم

0
94

كتب هشام ساق الله – أوجه تحيه فتحاويه ممزوجة بدماء ابطال الفتح بيوم انطلاقة المارد الفتحاوي الذي غير التاريخ قبل اكثر من 54 عام هؤلاء الابطال الذين تواجدوا بالميدان وكانوا بوسط الجماهير ولم تحترم حركة حماس وأجهزتها الأمنية انهم قاده من قادة شعبنا الفلسطيني وانهم يمثلوا قامه كبيره لنا في حركة فتح سأذكر عدد منهم فهم قامة كبار ولن استطيع ان اذكر كل الابطال والشباب والصبايا الذين تعرضوا للضرب والاعتداء .

ابرز من تم الاعتداء عليه هو الأخ إبراهيم ابوالنجا ابووائل محافظ مدينة غزه والقائد الفتحاوي الكبير هذا الرجل الذي اعتدت عليه حركة حماس عدة مرات ولم تحترم شيبته ولم تعتذر له وهو امين سر لجنة القوى الوطنية والإسلامية كان يخلص قادتهم من رحلوا ومن هم على راس الحركه من أجهزة امن السلطة الفلسطينية قبل الانقسام وكان يبقى معهم ولم يقصر بيوم من الأيام ولازال يجاملهم ويعمل من اجل الوطن هذا القائد الفتحاوي الكبير الذي لم تحترم حماس شيبته ولا قيادتها أوجه له كل التحية والتقدير انت من يوم التحاقك بحركة فتح اخي ابووائل وانت بصفوف الحركه تناضل من اجل انهاء الاحتلال .

هذا المناضل الكبير الأخ ابوائل الذي تولى نائب رئيس المجلس التشريعي الأولى ووزير الزراعه في بدايات السلطة الفلسطينية وعضو المجلس الثوري لحركة فتح وعضو المجلس الاستشاري وعضو الهيئة القيادية وامين سرها بفترة من الفترات وسكرتير لجنة القوى الوطنيه والاسلاميه ورجل الوحدة الوطنية الأولى .

واوجه التحية كل التحية الى رجل الوحدة الوطنية الأخ الأسير المحرر المناضل تيسير البرديني ابوسالم هذا الرجل الفدائي عضو اللجنة المركزية والهيئة القياديه الذي تم الاعتداء عليه من قبل أجهزة امن حركة حماس وتم ضربه ولم يصدر بيان ولم يتحدث عن هذا الاعتداء ومرارته الا لبعض أصدقائه ابوسالم القائد الكبير والفدائي الفتحاوي المناضل امضى سنوات طويله في سجون الاحتلال الصهيوني ولكن للأسف اخي ابوسالم حماس لا صديق لها ولا صاحب .

واوجه التحية الى الماجدات من كادرات حركة فتح وابطالها الى الأخت المناضله نهى البحيصي عضو الهيئة القيادية لحركة فتح ومسئولة ملف المرآه بالحركة الذي تم الاعتداء عليها ولم يحترموا انها امراه ومناضلة وقائده في حركة فتح ولا انها سليلة عائله مناذله قدمت ابطال من شهداء شعبنا الفلسطيني ومناضلين احرار .

واوجه التحية الى الأخت المناضلة اماني ابوكرش ابنة القائد الفتحاوي الكبير رحمه الله عطا ابوكرش ابوعاهد الذي السباق الى الاعتقال في سجون الاحتلال الصهيوني والذي امضى سنوات طويله بالمعتقلات الأخت الإعلامية المتميز ام ياسر هذه المناضلة الكبيرة التي تعطيى ولازلت تعطي اعتدوا عليها بشكل ساقر .

تحيه الى كل الماجدات من بنات فتح وابنائها الذين تم الاعتداء عليهم بالضرب المبرح في ساحة فلسطين وفي محيط السرايا وبكل الأماكن للأسف فتح كان يتم قمعها أيام الاحتلال الصهيوني أيام الانطلاقة والان يتم الاعتداء عليها من حركة حماس وسلطة الامر الواقع التي تسيطر على مقاليد الأمور في قطاع غزه .

تحيه الى كل أبناء حركة فتح وكوادرها الذين تم اعتقالهم من قبل عناصر الامن الداخلي والزج بهم في معتقلاته لأنهاء الاحتفالات ولإفشال فعاليات الحركة هناك تماهي كبير بين ما كان يحدث في زمن الاحتلال والان أتذكر  حين كان يتم اعتقالنا في ذكرى الانطلاقة عدة أيام وكان أبناء الفتح الميامين يحتفلوا في هذه الذكرى الخالدة على قلوبنا .

تحيه كبيره للأخوة قادة وكوادر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية الذين حضروا الى ساحة فلسطين وتدخلوا بأجسادهم لمنع الاعتداء عن كوادر وقادرات حركة فتح واعتدت عناصر حماس على البعض منهم تحيه اليهم جميعا كل باسمه وصفته ولقبه .

أوجه التحية الى كل أبناء فتح الذين حضروا الى مدينة غزه التزاما بقرار القيادة التنظيمية وكانوا هم الأغلبية في شوارع مدينة غزه وفي ساحة الجندي المجهول والتزموا وكبروا كوم المنشقين على حركة فتح وقفوا على جنب ولم يشاركوا في الاحتفال بذكرى الانطلاقة تحت حراب حركة حماس وبموافقة قيادة المنشقين على الاعتداء على أبناء وبنات الحركه .

الخزي والعار لكل من سكت وصمت ولم يعقب على الاعتداء على ابطال ومناضلين حركة فتح ولم يستنكر اعتقال الكوادر الفتحاوية في سجون الامن الداخلي ولم يتحدث عن هذا التجاوز الكبير لحقوق الانسان الخزي والعار لمن أرادوا ان يظهروا ان هناك انشقاق بحركة فتح ويجعلوه حقيقه على الأرض باحتفالهم المغمس بدم أبناء حركة فتح وبمعاناة كوادرها المعتقلين لهم الخزي والعار .

وأقول للجنه المركزية لحركة فتح وكل أبناء الحركة هذه الجماهير المحبة لحركة فتح والمضحية والملتزمة بالشرعية الفلسطينية بحاجه الى قياده افضل بكل المستويات وينبغي ان يتم التغيير والتبديل ووضع الرجل والمرآه المناسبة في المكان المناسب تحيه الى أبناء الحركة الميامين .

اعتذر عن عدم ذكر أسماء أخرى غير التي وردت بمقالي لعدم علمي بأسماء كل من تم الاعتداء عليهم والسبب ان قيادة الحركة لم تصدر بيان تذكر فيه أسماء من تم الاعتداء عليه فلهم مني المحبه والتقدير لهؤلاء الابطال والجنود المجهولين .