اللهم احقن دماء أبناء الفتح يوم اشعال الشعلة واسترنا من الاقتتال الداخلي

0
321

كتب هشام ساق الله – هناك اشكاليه كبرى بعد ان اعلن تيار الشرعية بقيادة الأخ الرئي محمود عباس عن اشعال الشعلة يوم الاثنين الساعة ال 5 وهم من اعتادوا على اشعال الشعله بنفس المكان بساحة الجندي المجهول كل عام وحركة حماس تريد ان تشبك أبناء حركة فتح فسمحت لجماعة المفصول من حركة محمد دحلان بان يقيموا اشعال الشعله في نفس المكان وبنفس الوقت رغبه منها بشبك أبناء حركة فتح مع بعضهم البعض واحداث هوه كبيره بين أبناء شعبنا الفلسطيني .

حركة حماس تتلاعب ببيع مواقف سياسيه لجماعة دحلان تريد ان يشعل الشعله احد نواب المجلس التشريعي تاكيدا على رفضها بحل المجلس التشريعي هي تخلط الأوراق وتتحمل مسئولية ماسيجري من تشاحن واحتمال حدوث اشتباكات بين أبناء الحركة الواحدة شاء من شاء وابى من ابى .

المستفيدون من جماعة دحلان تحركهم مصالحهم وتحركهم احقادهم على الحركه لذلك مش فارقه معهم قيادة هذه المجموعة المنشقة على الحركه تريد ان يثبتوا انفسهم لمعلميهم في القاهرة ودبي يريدوا ان يوسعوا الشقاق وايقاع دم .

انا احمل حركة حماس مسئولية كل ما سيجري في هذا اليوم وهم المسئولين عن كل ماسيجري ولن تفلح الاعتقالات التي تشنها ضد أبناء حركة فتح من اجل افشال قرار الحركة بإشعال الشعلة بالمكان الذي تعودنا على اشعاله منذ بدايات السلطة وحتى الان ينبغي ان يتم تحكيم العقل وتجنب الفتنه والاشكاليات والطوش وعمل حل سريع وتدارك ما سيحدث .

أطالب الفصائل الفلسطينية ان يتم عمل أي شيء ووضع حل لهذه الإشكالية الكبيره وان يتم تجاوز المكان والزمان وان يتم تغليب العقل وتفويت الفرصة على كل أعداء حركة فتح بتفتيت جماهيرها واحداث شقاق بين أبناء الحركة الواحدة .

اللهم اني بلغت اللهم فاشهد واطالب بنهاية مقالتي كل العقلاء من أبناء شعبنا تدارك هذا الحدث وعمل أي شيء من اجل حقن دماء شعبنا حتى ولو تطلب الامر ان يتم الغاء اشعال الشعلة واشعالها بأكثر من مكان غير مكان المجلس التشريعي الذي هو المكان المعتمد لدى أبناء حركة فتح منذ بدايات السلطة .