سؤال لماذا لم ترد حركة فتح على الناطق باسم داخلية حماس حول الإساءة للأخ الرئيس محمود عباس

0
145

كتب هشام ساق الله – انتظرت ان يرد بلابل حركة فتح الناطقين باسم الحركة على تطاول الناطق باسم وزارة الداخلية اياد البزم على الرئيس القائد العام محمود عباس حول الانطلاقة شفتوا التصريح ولا ماشفتوه يريد البزم ان يقدم الأخ الرئيس محمود عباس القائد العام ومسئوله ومسئول مسئوله بكتاب حول إقامة الانطلاقة وهم سيدرسوا وسيردوا حسب القانون كما جاء ببيانه الذي لايحترم المستويات الادرايه والتنظيميه ولسه بدهم ينظروا يوافقوا او لا .

هذا التبجح والتطاول على حركة فتح وقيادتها كان ينبغي ان يتم الرد عليه باننا لا نريد إقامة حفل انطلاقه تحت حراب حماس وهي من تقرر بشانها فحركة فتح حين انطلقت انطلقت ضد الاحتلال الصهيوني ولن نكون عرضه للابتزاز الحمساوي والتلاعب بالجبهة الفتحاوية الداخلية تسمح لطرف بانه الممثل الشرعي لحركة فتح وتمنع طرف اخر بسبب الخلافات السياسيه .

بلاها الانطلاقة واشعال الشعلة فهي في القلوب مشتعلة منذ ان التحق كل واحد منا في صفوف حركة فتح مررنا بظروف مختلفة واحتفالات مختلفة واحتفلنا بطرق مختلفة بدناش موافقة حماس وكذبهم وتلاعبهم بشيء يمس الجماهر الابيه بكرامتهم والتطاول على رمز شرعيتنا الأخ القائد محمود عباس الذي تستمد منه حماس شرعيتها هي وحكومتها في قطاع غزه .

كان على الناطقين باسم حركة فتح ان ردوا على هذا المتطاول على الأخ الرئيس وعلى حركة عمرها ضعف عمر تنظيمه وحركته كان ينبغي عليه ان يتعامل باحترام حسب مسواه اين هو من الأخ الرئيس حتى يقوم بتقديم طلب لوزارة داخليته التي قائدها ورئيسها الأعلى الأخ محمود عباس او مازن .

بس شاطرين الناطقين باسم حركة فتح ان يصرحوا بمواضيع مختلفة ولم يردوا على هذا المتطاول ويضعوه عند مستواه وحده ويعلنوا بدناش انطلاقه تحت حراب حماس وموافقتها وليحدث مايحدث فأبناء حركة فتح الانطلاقة في قلوبهم ولكن للأسف هناك حاله من التراجع في حركة فتح وبكل مستوياتها .

نعم حركة فتح وجماهيرها العريضه يستحقوا قياده افضل قياده افضل بكل المستويات التنظيميه حتى تكون هذه القياده على مستوى انتماء أبناء حركة فتح وحبهم لحركتهم وابنائهم وعنفوانهم .

هذا نصل بيان البزم ووزارته انظروا هل يستحق هذا التدني بالمستوى الأخلاقي من الرد عليه ام لا

 

 

اياد البزم:: الناطق باسم وزارة الداخلية وخلال اجابتة على سؤال حول سماح وزارة الداخلية بعقد مهرجان انطلاقة فتح بالقطاع؟؟

افاد::انه من المفروض على عباس كونه رئيس الحركة ان يتقدم شخصيا بطلب الى وزارة الداخلية بغزة للحصول على تصريح من الوزارة لعقد تجمع في مكان عام لحركته حسب القانون .

من ثم تنظر وزارة الداخلية بالطلب وفقا لنظام التجمعات الجماهيرية وما اذا كان ذلك يؤثر على النظام والامن العام او من عدمه.

هناك بدائل بعقد حفل مختصر بصالة مغلقة لعدد محدود لاقامة الفعاليات . ولكن ايضا ذلك يحتاح لاستصدار تصريح من طرفنا .

المسألة ليست سياسية ولا منكافات حزبية بل هي اجراءات قانونية بحتة للسلامة العامة .