عام على رحيل الأخ والصديق العزيز الأستاذ الحاج حازم عبد المعطي الشوا أبو احمد

0
538

كتب هشام ساق الله – عام مضى علي رجيل  الرجل الخلوق والمؤدب صاحب اللسان العفيف الأستاذ حازم عبد المعطي الشوا أبو احمد رئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية لتأهيل المعاقين ومؤسس مركز الأطراف الصناعية وعضو مجلس إدارة نادي غزه الرياضي سابقا والرجل القوي بالجمعية العمومية للنادي حتى الان رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وانا لله وانا اليه راجعون.

 

ذكره الأخ الأستاذ اسامه أبو القمصان صديقنا وعضو النادي انه زاره برفقة الأخ عيسى كرسوع مدرب نادي غزه الرياضي سابقا واحد لا عبية زمن الستينات والسبعينات التقوا به في المسجد وزاروه في البيت تناولوا معه مجموعه من المواضيع تهم النادي والرياضة والوضع في قطاع غزه وبعد ساعات من حديث الأستاذ اسامه اذ بصوره واخبار تتوارد على الفيس بوك بوفاته وانتقاله الى رحمة الله.

 

اشهد لهذا الرجل بالصلاح ىوانه من رواد المساجد وانه رجل خدوم لم يفشل احد وعمل من اجل مساعدة الاف المعاقين والمواطنين وقدم لهذا القطاع أشياء كثيره وخدمات جليله نامل من الله العلي القدير ان تكون في ميزان حسناته يوم القيامه هستم تشيع جثمانه والصلاه عليه بعد صلاة الظهر ويتم فتح بيت العزاء امام بيته في شارع الوحدة مقابل مطعم الجرجاوي.

 

تعرفت على الرجل رحمه الله منذ ان بداة ازور قلعة الأندية الفلسطينية نادي غزه الرياضي فقد كان احد اهم ناشطي النادي وعضو اللجنة العاملة في النادي وهي لجنة تم تأسيسها لإدارة نادي غزه الرياضي حتى تم اجراء انتخابات لنادي غزه الرياضي واصبح عضو مجلس إدارة النادي عام 1984 واصبح سكرتير النادي وتقلد مهام كثيره كان دائما رجلا معطاء.

 

ولد المرحوم حازم عبد المعطي الشوا في مدينة غزه عام 1947 تلقى تعليمه في مدارسها وسافر للدراسة الجامعية في لبنان ودرس بجامعة بيروت العربية وعاد الى قطاع غزه وعمل في الهيئة الخيرية لمساعدة قطاع غزه وهي لجنة أسسها المرحوم الحاج رشاد الشوا زمن الاحتلال الصهيوني لقطاع غزه كانت مرتبطة بالملكة الأردنية الهاشمية وكانت تقدم تسهيلات لسفر أهالي قطاع غزه وتصدير الحمضيات وخدمات جليله أخرى.

 

عمل المرحوم مسئول ملف الحج في الهيئة الخيرية وكان يسافر دائما لعمل تأشيرات السفر للحجاج اضافه الى انه كان مساعد لسكرتير الهيئة الخيرية المرحوم ابوعلام الشوا ثم اصبح سكرتير الهيئة الخيرية حتى تم حلها.

 

أسس الأخ ابواحمد رحمه الله مركز الأطراف الصناعية وهو المركز المختص الوحيد بقطاع غزه لخدمة المعاقين الحركيين من عمل اجهزه مساعده للأطراف واطراف صناعيه مساعده للمقطعة اطرافهم ومركز للعلاج الطبيعي وتقديم العداوات المساعدة بأنواعها المختلفة لفئة المعاقين أسسها بالبداية مجموعه من مؤسسات قطاع غزه زمن الانتفاضة الأولى الجمعيه الطبية برئاسة الدكتور زكريا الاغا وبنك الدم الدكتور محمد زين الدين والاتحاد العام للمراه الأخت يسرى البربري واتحاد الكنائس السيد قسطنطين الدباغ وكان رئيسها المرحوم الدكتور حيدر عبد الشافي رحمه ورحم من غادرنا الله وتم تعيين الأخ ابواحد حازم الشوار مديرا عاما لها .

 

اصبح مركز الأطراف احد اهم مراكز الأطراف في الشرق الأوسط وحصل على مركز انه افضل المراكز على الاطلاق ثم تم بعد ذلك تحويله لبلدية غزه زمن المرحوم عون الشوا رئيس البلدية وبقي ابواحمد مديرا عاما له حتى تم تحويله للتقاعد بعد ان تم التجديد له عدة مرات قام بعمل اتفاقيات دوليه كثيره لدعم مركز الأطراف أهمها علاقته بالصليب الأحمر الدولي الذي كان كثيرا يساعد المركز بتجاوز الحصار الصهيوني على قطاع غزه .

 

أصبح بعد تقاعده رئيس لمجلس إدارة الجمعية الوطنية للتأهيل المجتمعي الجمعية التي بدا معها كمدير لمركز الأطراف رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.

 

المرحوم الحاج حازم الشوا لم يقطع ارتباطه بنادي غزه الرياضي فهو اهم عضو بالجمعية العمومية للنادي يتدخل مع الخيرين بالجمعية العمومية ودائما يتابع اخبار ونشاطات النادي حتى وان لم يقم بزيارته.

 

برحيل الحاج ابواحمد فقدت عائلة الشوا العريقة احد اهم رجالاتها واركانها وحد رجالات العمل المجتمعي والمؤسساتي الذي قدم كثيرا لقطاع غزه ولم يكن يعرفه الكثيرين الا اذا احتاج المرء الى خدمه يجده فارسا في مكانه وموقعه رحمه الله واسكنه فسيح جنانه .

 

تعازينا الحارة الى الأخت ام احمد حرمه الله يصبرها والى لنجله الشاب الرائع احمد حازم الشوا والى كريماته هذا قدر الله والى عائلة الشوا الكريمة والى أصدقائه وزملائه في كل المحطات التي عمل فيها واخص بالذكر نادي غزه الرياضي قلعة الأندية الفلسطينية لاعبين واداريين وأعضاء مجلس الإدارات المتعاقبة.