مرت ابوك بتحبك يا جحا قال كنها انجنت هذا حال تهنئة جوال لشركة اريدوا ضرتها الله يشبكهم

0
43

كتب هشام ساق الله – وصلني امس تهنئة غريبه من شركة جوال لشركة الوطنية سابقا اريد حاليا ضرتها بالسوق تهنئها بتغيير اسمها تذكرت المثل الشعبي الذي يقول مرت ابوك بتحبك ياجحا قال كنها انجنت هذا حال شركة جوال وانا بقول الله يشبكهم حتى يستفيد المواطن من عروضهم المغرية والله يشبكهم حتى تنزل أسعار المكالمات ويصبح بمقدور الجميع استعمالها بأسعار اقل ومرت الاب نقمه من الرب لا بتحب ولا بتنحب وابوطبليه بيحبش ابو طبليتين صدق المثل الشعبي الفلسطيني  .

الله يشبكهم وينزل الأسعار قبل أيام كنت اجلس في جلسه واذا بتاجر كبير يقول انه اشترى شريحة جوال عليها عرض ب 12 شيكل يعطوه 1200 دقيقه و500 دقيقه على الشبكات الأخرى بهذا السعر القليل انظروا الى حجم التنافس بين جوال واريدو أسعار خياليه شوفوا قديش كانوا بيربحوا منا قبل اريدو انظروا كيف كانوا يسرقونا .

عروض مغريه تنم على تنافس محموم في ظل أوضاع اقتصاديه سيئه يعيشها أبناء شعبنا بكل الاتجاهات رغم ذلك هناك حاله من التنافس الشديد .

الله يجب زوجه ثالثه ورابعه حسب الشرع وتدخل شركات منافسه أخرى في مجالات احتكار مجموعة الاتصالات سيئة الصيت والسمعة المستغلة لشعبنا بالاتصالات الأرضية والانترنت .

عروض جوال وهبوطها بالأسعار وارضائها لزبائنها انا هشام ساق الله عنوان فشل ادارتها في غزه او بالوطن كله اني رفضت استعمال شريحتها لمدة 3 سنوات حتى اصبح لها ضره اريدو او الوطنيه واستعملت شريحتها .

أقول لشركة اريدو تواضعوا وتعاملوا مع المواطن باحترام وخفضوا عروضكم أبناء قطاع غزه كرهوا جوال وخدماتهم المستغلة وأتمنى منكم ان تشرحوا للناس كيف يمكنهم الاتصال على شبكتكم باهلهم واصدقائهم عبر شركة اريدو واعتبارها مكالمه داخليه وأتمنى عليكم ان تضعوا بإعلاناتكم الدول التي يمكن الاستفادة بالاتصال فيها مكالمات داخليه فشركة اريدو تمتلك 130 مليون خط جوال وهي شركة عالميه لها فروع في 14 دوله .