يا جماهير حركة فتح انتظروا انعقاد المجلس الاستشاري مجلس جديد للإضاءات وحركة ترجع الى الخلف

0
73

كتب هشام ساق الله – بدا توزيع دعوات لحضور المجلس الاستشاري لحركة فتح في قطاع غزه وقد تلقى الدعوة اخوه أعضاء بالمجلس الثوري السابق وأعضاء سابقين في اللجنة المركزية وكوادر كبار بالحركة فالمجلس الاستشاري موجود بالنظام الأساسي لحركة فتح وهو مجلس ارضائي اذا اللجنه المركزية لحركة فتح والمجلس الثوري للحركه أصحاب القرار التنظيمي النافذ جايبينا للوراء ولم ينجزوا أي شيء والمجلس سينعقد بذكرى الانتفاضة الأولى يوم 8 ديسمبر 2018 .

المجلس الاستشاري تم  اقراره في الدورة السابقة بعد انعقاد المؤتمر السابع لحركة فتح كنوع من الإرضاءات للكوادر انعقد دورات عديده ولم ينجز أي شيء ولم يحقق أي شيء هو مجلس ينعقد ليستمع كلمه من الأخ الرئيس القائد العام وفرصه للقاء الاحبه وانهاء مصالح في رام الله وفرصه لأشعار أعضائه بانهم مهمين ولازمين الحركة والسلطة وفرصه أيضا من اجل الاستمرار بمسيرة الرجوع للخلف التي تعاني منها حركة فتح .

سيضاف مجلس جديد الى المجلس المركزي والمجلس الثوري واللجنة المركزية الذين ليس لهم فائده سوى الحضور ورفع الايدي وتحريك الرؤوس دلاله على الرضى بكل مايتم عمله من فرض إجراءات في الاحاديث الخاصة معظم أعضاء تلك المجالس يقولوا انهم ضدهم وحين يصلوا المقاطعة يرفعوا أيديهم ويهزوا رؤوسهم الا من رحم ربي .

المجلس الاستشاري المطلوب هناك حرب غير مرئيه من سيكون على راسه فهناك من بدا يتحرك ويتصل ويعرض نفسه كرئيس للمجلس واخرين يريدوا ان يكونوا بهيئة المكتب قضيه شكليه وبالنهايه لن يكون الرئيس من قطاع غزه وسيتم وضع تشكيلة سلطه لاحد أبناء قطاع غزه على المنصة حتى يقال ان الجميع يشارك شدي حيلك يابلد .

أقول لأعضاء المجلس الجدد السابقين في حركة فتح ان مجلسكم لن يضيف لكم أي شيء جديد سوى انكم ستلتقون وتسافروا الى رام الله ولن يعطيكم أي صلاحيات او مشاركه في الوضع التنظيمي بقطاع غزه فانتم مستبعدين منذ انعقاد المؤتمر السابع ومن سقوطكم بالانتخابات الداخليه تحدثوا عن مرارة الوضع الداخلي الفتحاوي في غزه قولوا كلمتكم بان التنظيم يرجع الى الخلف وان هناك استبعاد لكوادر حركة فتح من المشاركة التنظيمه وان من هم بالبكسه وبداخل الاطار لا يستطيعوا وحدهم تحمل مسئولية واعباء أي انتخابات قادمه .

متوسط أعضاء المجلس الاستشاري الجديد 60- 70 والشباب في الحركه فوق 50 وأعضاء المجلس فقط من الذين سقطوا بانتخابات المجلس الثوري السابق واللجنة المركزية ولا وجود للكوادر والكفاءات التي لم تخض انتخابات المجلس الثوري واللجنة المركزية واحترمت نفسها .

اطمئنوا فسيتم اتخاذ قرار بتشكيل مجالس استشارية في كل إقليم كما كان بالمره الماضيه يشرف بعضهم على الانتخابات في المناطق والاقاليم وسيكونوا جميعهم من جماعة التنظيم يعني سيتم إرضاء القريبين جدا من اطار البكسه وشدي حيلك يابلد والله يكون بعونك ياحركتنا وياحركة فتح .