نريد تسمية المصالحة باسم اخر بركن بتظبط

0
54

كتب هشام ساق الله – تصريحات عزام الأحمد امس بشان المصالحه الفلسطينيه دمرت نفسياتنا وجعلتنا نكره شيء اسمه المصالحه وشيء اسمه لقاءات حركة فتح وحماس في القاهرهونشفق على الجانب المصري الذي يحتضن هذه اللقاءات ويعاني كثيرا مع طرفا الخلاف نطالبهم بالإعلان عن الطرف المعطل ويريحونا .

فتح وحماس لايروا الوضع الفلسطيني الداخلي وخاصه في قطاع غزه ولا يروا حالة التجار والمواطنين وحالة البطالة الكبيرة التي يعاني منها المواطن الكل زهقان والكل ينتظر حدوث انفراجه من أي نوع حتى يتغير وضعنا ويتغير حالنا المصالحه شيء حياتي بالنسبه لنا نحن اهل قطاع غزه فهي ستغير واقعنا السيء الى واقع يتسم بالامل والمستقبل لابنائنا العاطلين عن العمل وللخريجين وللتجار والعمار ولكل فئات مجتمعنا الفلسطيني .

نريد تغيير اسم المصالحة الى اسم اخر حين يتم تداولها بوسائل الاعلام لانضع امال عليها وننتظر ونتابع حدوث انفراج واقتراب المصالحة لقد اصبحنا نكره هذا الاسم ارحمونا وارحموا شعبنا الذي ينتظر ان تنهونا من حالة التيه التي يعيشها أبناء شعبنا .

اقترح ان تسموها اسم اخر مثلا طيز كندره او قرف او أي اسم اخر تقترحونها باتت لاتعني لنا شيء مصالحتكم بتنا نعيش ونعض على الامنا ووجعنا بان تم توسيد الامر الى غير اهله اصبحنا مقتنعين اذا طلع من فتح عزام الأحمد وفريقه العريض لا يوجد هناك مصالحه واذا خرج من حماس موسى ابومرزوق فش مصالحه اصبحنا نكره عقد تلك اللقاءات السياحية واصبحنا نكره اليوم الذي نعيش فيه بغزه .

طرفا الخلاف متفقين على اسمرار الوضع على ماهو عليه لايريدوا تغيير هذا الواقع ومش رايحه الا على أبناء شعبنا الي كرهو التنظيمات والعمل الحزبي فهناك من يجنوا أموال على حساب المصالحه وعدم تحقيق المصالحه حاله جديده قديمه من الفساد احسبوا مليارات تصبح في السلطه وحركة حماس لا احد يتحدث عنها بالمصالحه .