حكومة الوحدة الوطنية التي نريد ونتمنى تشكل

0
45

كتب هشام ساق الله – يتم طرح تشكيل حكومة وحدة وطنيه خلال 15 يوم من الاتفاق على المصالحة الفلسطينية كما تم تسريبه من قبل وكالة الاهرام المصرية نريد حكومة فصائل وطنيه ان تبدا عملها بإصار تعليماتها بصرف كل المتأخرات لموظفين السلطة الفلسطينية. وان تباشر عملها لكي تتمكن من سيطرتها بالضفة وقطاع غزه ونريد ان تكون هذه الحكومة حكومة الشعب وليس حكومة رجال الاعمال والذين يستغلوا شعبنا ليربحوا منه .

اول مهام الحكومة التي نتمنى ونرغب ان تسارع للتحضير لانتخابات المجلس التشريعي وموقع الرئاسة اضافه الى اجراء انتخابات بنسبيه كامله 100 بالمائة حتى نرى مراجل كل التنظيمات الفلسطينية وكيف سيجتازون نسبة الحسم والوصول للمجلس التشريعي ونرتكز الى تغيير سياسي واضح على الساحة الفلسطينية ودمج الفصائل الفلسطينية في جبهه وطنيه واحده ..

الحكومة التي نريد ان يتم تمثيل كل التنظيمات الفاعلة وعدم السماح لاحد من هذه التنظيمات ان تنسحب وتهرب من مسئولياتها التاريخية ويجب ان يشارك الجميع في هذه الحكومة من اجل الانتهاء من الانقسام خلال فتره أقصاها سنه واحده وفع الظلم والاحتكار عن أبناء شعبنا ووقف تغول الشركات الخاصة الاحتكارية .

الحكومة التي نتمنى ان تستطيع التوافق على برنامج سياسي واحد يشكل برنامج الحد الأدنى الفلسطيني الذي يجمع الجميع عليه وان تكون الحكومة هي حكومة المقاومة والعمل السياسي مع المجتمعات الدولية تستطيع اخراجنا من حصار انفسنا وحصار الاخرين والتصدي لكل القضايا الملحة واولها الاسهال العربي في التطبيع مع الكيان الصهيوني .

الحكومة التي نامل ونتمنى ان يكون بها ممثل مناضلين حقيقيين من بيننا وانا اقترح ان نسمي في حركة فتح الأخ المناضل الكبير محمود الزق ممثل عن كل فصائل منظمة التحرير الفلسطينية لأننا نثق فيه وهو خير من يمثلنا في حركة فتح فهو ليس قائد لساحة جبهة النضال الشعبي الفصيل الصغير ذو المنطق الكبير .

الحكومة التي نتمنى ان تكون يجب عليها ان تدفع كل ما عليها من التزامات خلال العام الذي يسبق الانتخابات وان تتصالح مع جماهيرها وان ترفع كل أنواع الحصار التي لا يعترف بها الدكتور رامي الحمد الله وان يعيدوا برمجة كمبيوتر وزارة المالية المركزي وان يتم إضافة غزه الى هذا الكمبيوتر ليتم رفع الظلم والجور عن أبنائها وتسمع بالترقي واخذ الحقوق والمستحقات من هذا الكمبيوتر ويتساوى الوطن بعد اسقاطها لمدة 12 عام من كل شيء ويسمع بالتوظيف وعمل عقود عمل مؤقته ودائما ويسمح بإقامة بنى تحتيه فلسطينية في قطاع غزه .

الحكومة التي نتمنى ونطمح ان توحد ولأتفرق بين أبناء شعبنا الفلسطيني وان تنطلق دوليا وتحل مشاكل السلطة الفلسطينية وتضمن استمرار عمل وكالة غوث اللاجئين نتمنى لها التوفيق وان تكون افضل من حكومة رامي الحمد الله التي تخلت عن أبنائها الموظفين واحالت عشرات الاف الموظفين الى التقاعد الظالم واكثرهم في عز شبابهم وعطائهم .