شحاتين غزه يقطعوا القلب

0
229

كتب هشام ساق الله – هذه الجمعة وانا اصلي الظهر بعد انتهاء الصلاة وقف رجل وتحدث انه يعول عائله كبيره وان اربعه من أبنائه أصيبوا في مسيرات العودة وان احدهم تقترب رجله على البتر وانه يسال الناس ان يساعدوه استغربت كثيرا من ان المساعدات المتدفقة لاتصل مثل هذا الرجل او انه يتسول من اجل التسول فرهنك من يمتهنوا مهنة التسول رغم انهم يتلقوا مساعدات .

رغم الفقر الشديد الذي يعاني منه معظم سكان قطاع غزه يغيثوا هذا الرجل الغلبان واخرين يقولوا انه يمتهن هذه المهنة فعلى الباب يقف عديد من طالبين الصدقة من الفقراء مساعدة لأسرة المسجد تحفيظ القران واخرين يقوموا بجمع تبرعات لإصلاح مسجد حزبي يتبع تنظيم حماس والمسجد مشهور وهناك اخرين من النساء يتسولوا ويقفوا يسالوا الناس .

انا أطالب ان من اسر المساجد والأجهزة الأمنية ان يتحروا عن فقر هؤلاء المتسولين في كل مساجد قطاع غزه وان يغيثوا المحتاجين منهم وان يمنعوا من يتسول من اجل مهنة التسول وان يرحموا أبناء شعبنا من صراخ واستغاثة هؤلاء من الاخر بقطعوا قلوبنا ويفقدونا الثقة بالمؤسسات الكثيرة التي تدعي انها تساعد الفقراء والمحتاجين وتفقد الثقة بعشرات الاف الحالات الاجتماعية التي تتلقى شيك الشئون من وزارة الشئون الاجتماعية التابعة للسلطة الفلسطينية .

بدل التحري على مواضيع تافهة على الحامي وعلى المليان ينبغي ان تتحروا عن هؤلاء وتمنعوا من يمتهن مهنة التسول فهؤلاء يسيئوا لكم اكثر من غيركم ويسيئوا لكل المؤسسات الاجتماعية التي تقدم مساعدات ويسيئوا للأغنياء من أبناء شعبنا الذين لا يقصروا تجاه عائلات وفقراء محتاجين .