فخاد اليهوديات حلوين بغروا العرب ويسرعوا التطبيع معهم

0
2473

كتب هشام ساق الله – منذ ان انشات دولة الكيان الصهيوني وهي تستخدم الفتيات في اغراء واسقاط اعدائهم واصدقائهم للتجسس عليهم ولتمرير مايريدوا فهذا حلال بدياناتهم وحسب افتاء الحاخامات الصهيونية يبدو ان العرب الخليجين اكتشفوا حسن وجمال فخاد اليهوديات فبنت الرئيس الأمريكي ترامب استطاعت بجمالها وبفخادها ان يحصل والدها على نصف تلريون دولار مجموع الصفقة بزيارة قاموا بها الى السعودية اول ماتم انتخابه وهاي وزير الرياضة الصهيونية المتطرفة تدخل الامارات من أوسع أبوابها وتظهر فخادها امام رئيس اتحاد الجودو الاماراتي كيف لو أظهرت شيء اخر .

منذ البدايات الأولى لدولة الكيان الصهيوني وهي تستحدم الحسناوات صاحبات الأجساد المخيفه بربط وتسهيل مهام وخدمات كثيره بالعالم العربي والعالم كله لم ننسى تجربة تسفي هالفني العميله بجهاز الموساد والتي أصبحت وزيرة الخارجية لدولة الاحتلال والتي اعترفت انها مارست الجنس مرات ومرات مع عرب وأجانب من اجل خدمة دولة بني صهيون تعتز بهذه الخدمات وهي ليست الوحيدة بل هناك جيش من العاهرات حصلن على فتاوي من اجل خدمة دولة الاحتلال .

يبدو ان دولة الاحتلال عرفت الطريق الى العرب وخاصه الخليجيين وقررن فتح رجلين بناتهم المجندات بالجيش الصهيوني ليس فقط للتطبيع على طريق ضم دولة الاحتلال للجامعة العربية وتصبح دوله صديقه قريبه وتتم حالات زواج ونسب مع الصهاينة مبروك الف مبروك على طريق تحويل دول وممالك الى دول يهودية فالرجل في الديانة اليهودية ينسب لامه اليهودية ومبروك الف مبروك .