شركة جوال تبيع مستأجريها لحركة حماس

0
494

كتب هشام ساق الله وصلني على الفيس بوك شكاوي من اخوه تستأجر شركة جوال اسطح بيوتهم تطلب منهم ان يقوموا بالحصول على مخالصه ضريبيه من حركة حماس ومؤسساتها في قطاع غزه حتى يتم تجديد عقودها معهم ودفع ما عليهم من ضرائب حتى يتم صرف المبالغ المتفق عليها معهم والحجه ان الأخ الرئيس محمود عباس قد أعاد فرض الضرائب على المواطنين في قطاع غزه .

شركة جوال استفادت كثيرا من الانقسام وهي اشطر من يتلاعب على كل الاحبال تلعب مع السلطه في رام الله وتربح وتلعب مع حماس بغزه وتربح هي لايهمها وطن ولا شرعيه ولا قياده كل مايهمها ان تربح اكثر واكثر ولا يهمها مستأجريها ان يذهبوا ليحصوا على مخالصه ويدفعوا أموال كثيره مايهمها ان ترضي اطراف الخلاف حتى تستطيع ان تربح وتمص من دماء أبناء شعبنا .

منذ البدايات الأولى للانقسام وشركة جوال تقوم بمواقف انتهازيه ترشي هنا وترشي هناك فهي تدفع من أموال شعبنا الفلسطيني والقائمين على هذه المجموعة من رجال الاعمال شركاء للشركات الصهيونية يقموا بأدوار قذره وغير محترمه وللأسف السلطة الفلسطينية تعمل عندهم ولأتقوم بمراجعتهم باي موضوع فهم ملكوا رقاب أبناء شعبنا ويتصرفوا بهذا الامر يجبوا أموال ينبغي ان لا يجبوها ويربحوا من الهواء .

كنت سابقا قد كتبت مقال انها طلبت من أصحاب اسطح العمارات المؤجره لأجهزة بثهم ان يوقعوا على أوراق يحافظوا على الأجهزة والا يدفعوا مبالغ خياله في حال استمرار ايجارهم  .

 

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا