قلبي معك ياشيخ وائل طلال سكيك ابوالنور وأتمنى لك الفرج

0
762

كتب هشام ساق الله – عملت من الأصدقاء ووسائل الاعلام بمصيبة صديقي الغزيز الغالي الشيخ وائل طلال سكيك باتهام نجله الشاب المؤدب الحافظ للقران نور والذي اعرفه منذ ان كان طفلا يلعب في حارة بني عامر وكان يزوراني معا بالقتل هذه المصيبة الكبيرة التي المت بصديقي الغزيز الغالي وجاري الرجل الحافظ للقران وخريج الكليات الشرعية والحاصل على شهادة الماجستير والخطيب والواعظ راجيا من الله ان يحقق ما كتبته على صفحتك اخي الشيخ وائل ” اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها إنا لله وإنا إليه راجعون حسبي الله ونعم الوكيل ” .

االله يصبرك ويثبت ويعينك فانت كنت ولازلت وستظل رجل نستمد منه القوه والثبات وانشاء الله تمر هذه اللحظات العصيبة الصعبة وتنجى انت وابنك من كل العواقب في الدنيا والاخره قلبي وكل مشاعري معك صديقي الشيخ وائل .

تعجز الكلمات ان تخرج بمثل هذه المواقف ولكني متأكد ان العدالة ستظهر وسينجلي الامر وستعود الى حياتك وتفرح بأبنائك فانت رجل نثق بك ونعرف من انت ومتأكدين من اخلاقك واخلاق ابنائك وبناتك انت نعم الأخ والصديق والجار .

صديقي الغالي الشيخ وائل طلال سكيك برهان الشريعه كان يوزع ادعيه ومواعظ دينيه لمجموعات على الايميل باسم برهان الشريعة تخرج من الجامعة الإسلامية كلية شريعة وقانون وحاصل على شهادة الماجستير ويعمل موظف في وزارة الأوقاف الإسلامية كخطيب ومحفظ وواعظ اضافه الى انه يعمل في مدارس الشيخ علي الغفري كمدرس متخصص .

قلبي معكم أصدقائي الأعزاء وانسبائنا ال سكيك الكرام يشهد الله انكم نعم الأصدقاء والجيران ونعم من يناسبوا قلوبنا معكم راجين من الله العلي القدير ان تظهر الحقيقة وان تتجاوزوا محنتكم وان يخفف الله عنكم وينهي ما حدث بسلام .

 

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا