عامان على رحيل الصديق العزيز الغالي الشيخ مشرف صلاح القدوه ابوصلاح

0
191

كتب هشام ساق الله – عامان على رحيل خي وصديقي العزيز الغالي الشيخ مشرف صلاح القدوه رحمه الله واسكنه فسيح جنانه يومها كنت بالمستشفى اتلقى علاجي وعلمت بوفاته رحمه الله بكيت يومها لاني لم استطع المشاركه في جنازته ولا الصلاه عليه ولا الذهاب لبيت العزاء لمؤازرة أصدقائي العزاء ال القدوه الكرام وكتبت يوم خروجي من المستشفى هذا المقال .

 

في الفتره الاخيره كنا نصلي جماعه دائما في مسجد مصعب ابن عمير وكان حين يراني يقف ويسلم علي ويرسل ابنائه الرائعين صلاح وعبد الرحمن واحمد بالسلام علي كم انت افرح واسعد بهم يصل المسجد مبكرا ويقرا القران .

 

تعرفت على الاخ مشرف اول مره بحياتي حين وصلنا القاهره مجموعه من كادر مكتب اطلس للتوثيق واللاعلام وكان في حينه بوابة حركة فتح الاعلاميه والتنظيميه انا والاخ ابراهيم ابوالشيخ  وكان الاخ ابومشرف القدوه هو من يستقبل منا العلومات اليوميه والسيده زوجته ام مشرف استقبلنا الرجل بحفاوه واقام مادبة غذاء كبيره لكادر غزه المتواجد في القاهره بتلك الايام ودعا معنا الاخوه المغفور له مجيد الاغا والاغا الشهيد عبد المعطي السبعاوي والاخ عصام الحويحي والاخ الدكتور اسماعيل بلبل ..

 

يومها تعرفت على مشرف وربا ابنته الوحيده وكذلك السيده والدته ام صلاح كان يوما جميلا وكان ابومشرف رجلا كريما مضيافا لم يقصر ابدا بواجبه بقينا على تواصل طوال فترة اقامتنا بالقاهره وكل يوم نلتقي وكنت كل يوم التقيه وامازحه لم يكن قد انها الثانويه العامه وحين عاد الى الوطن انهى الثانويه العامه في غزه .

 

فمشرف ولد يوم 7/10/1980 في مدينة دمشق اثناء تواجد والده واقامته هناك وتلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي في مدارس القاهره وعاد الى ارض الوطن والتحق بمدرسة الكرمل الثانويه وانهى الثانويه العامه والتحق الاكاديميه العربيه بالاسنكدرية وتخرج منها درسة الكترونيات واتصالات .

 

عاد الى ارض الوطن وعمل في وزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات عام 2002 ولازال على راس عمله حتى توفاه الله .

 

مشرف الشيخ الورع اصر على راسة الشريعه الاسلاميه بمنطق اكاديمي حتى يمزج مابن القراءه الشخصيه والفكر الاسلامي والنواحي الشرعيه والتحق بالجامعه الاسلاميه وحصل على شهادة البكالوريوس في الشريعه واكمل دراسته من اجل الحصول على دبلوم بالشريعه للحصور على شهادة الماجستير ولكن ارادة الله اقتضت ان يرحل عنا قبل اتمامها .

 

رحل عنا اخي الحبيب الشيخ مشرف يوم الثامن من اكتوبر تشرين اول 2016 في مستشفى الشفاء وهو يجري عمليه جراحيه في القلب على يد فريق دولي متخصص كان يزور قطاع غزه وصلي عليه حسب الوصيه صديقه ونسيبه الشيخ محمد حلس .

 

تعازيي الحاره لعائلة القدوه الكرام واخص بالذكر اختي القائد المناضله ام مشرف القدوه والى جدته الحاجه ام صلاح القدوه والى اعمامه كل باسمه ولقبه والى ال القدوه الكرام وبمقدمتهم اصدقائي محمد القدوه ابومجدي والاخ اللواء ابوسمير القدوه وشقيقهم الاعلامي الفتحاوي القديم ابوسالم القدوه والى جميع ال القدوه الكرام

 

واتقدم الى انسباء مشرف ال حلس الكرام ووالدهم الاخ والصديق ابومحمد حلس الذي عمل مدير عام في وزارة الشباب والرياضه مدير مكتب وكيل الوزاره والى ابناءه جميعا محمد ابوالبراء وحسن ابومالك كل باسمه ولقبه والى جميع عدائله واخص بالذكر اخي حسن قنيطه ابوالفتح

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا