المقاومة لا ترد الا إذا كان الاجرام الصهيوني ضد الشهداء من حماس او الجهاد

0
132

كتب هشام ساق الله – لا تنتظروا رد من فصائل المقاومة ردا على استشهاد الشباب الذين سقطوا فهم ليسوا منظمين لاي تنظيم فلسطيني وقاموا بفعلهم بشكل ذاتي فالرد ثبت لا يكون من قبل فصائل المقاومة الا إذا استشهد أحد من قادة حماس او الجهاد الإسلامي فهؤلاء دمائهم تختلف والدم بالدم والهدوء بالهذوم والرد بالرد لا يكون الا لأبنائهم فقط اما أبناء الشعب فدمائهم واستشهادهم تضاف الى قامة الأرقام الطويلة التي يتم توزيعها كل أسبوع قبل بدء أسبوع فعاليات مخيمات العودة وفك الحصار.

اكتب عن هذا الامر لا اطالب برد من قبل فصائل المقاومة على ما جرى فانا لا اريد حرب ومعارك ولا جولات ولكن لكي يعرف الجميع ان أبناء هذا الشعب هم درجات حسب الانتماء الحزبي وهناك لازال امل ان تحدث الهدنة بوسطاء اخرين غير مصر لازال هناك امل بان تجرى الهدنة ويحدث الفصل ويستمر الانقسام.

الفصائل المشاركة بمسيرات مخيمات العودة سواء يشاركوا كل أسبوع او يؤيدوا او يتحدثوا عن المقاومة وغيرها يعبروا عن عجزهم وانهم درجه ثانيه باستثناء حماس والجهاد الإسلامي والفصائل التي تريدها حماس اما باقي الفصائل فهم شهاد زور لا ينظر لا لدمائهم ولا دماء كوادرهم التي تسقط وتسيل انما هم يعبروا عن عجزهم.

أكثر هذه الفصائل المنافقة وشهاد الزور هم حركة فتح الي مشاركين ولا يشاركوا لهم موقف مزدوج مع ولا واهناك لازال شهداء من أبناء الحركة يسقطوا بمخيمات العودة ويتم تبنيهم من قبل حركة فتح ولكنهم شهداء درجه ثانيه بعد شهداء حماس والجهاد هذا بالدنيا اما بالأخرة فالله الواحد القهار يعرف مافي القلوب والنوايا.