6 اعوام على اغتيال الشهيد البطل هشام سامي الرخ

0
185

كتب هشام ساق الله – في الخامس من ايلول عام 2012 اطلت نيران الخيانه والغدر على القائد والضابط الاخ هشام سامي الرخ هذا الاسير والشاب المناضل والقائد الوطني والنشيط المجتمعي الذي طالته يد الغدر والخيانه الاثمه فقد كان لي شرف الالتقاء به مره واحده حين زرت مخيم جنين بصبحة اخي وصديقي العزيز الدكتور حازم الجمالي جاري وشريكي في ماساة التشرد الجديده بعد تفجير برجنا برج الظافر 4 من قبل الطيران الصهيوني .

 

بقي اسمه واسماء الاخوه الذين التقيناهم في مخيم جنين وبقيت تلك الايام القليله الجميله في ذاكرتي ودائما اذكرها واذكر المناضلين المطاردين واذكر السلاح في ايدي هؤلاء الابطال وتكاتف اهالي المخيم حولهم والكرم الفلسطيني الاصيل وهذه الليالي الرائعه التي قضيناها في حوار ونقاش تنظيمي جميل ورائع وكان لقاءنا في اليوم الاخير بالاسير المحرر والبطل هشام الرخ احد ابطال المخيم الذي كان عائدا من دوامه مع الاخ القائد الشهيد فيصل الحسيني انذاك .

 

ولمن لا يعرف معلومات عن الشهيد الاسير المحرر البطل هشام سامي احمد الرخ ابوسامي فهو من مواليد مخيم جنين عام 1970 من عائله هاجرت من قرية عاره بالمثلث تلقى تعليمه في مدارس وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين في المرحله الابتدائيه والاعداديه بمخيم جنين وانهى دراسته الثانويه في مدرسة جنين الثانويه للبنين وحصل على الثانويه العامه .

 

التحق مبكرا في صفوف حركة فتح وكان احد نشطاء لجنة شبيبة مخيم جنين للعمل الاجتماعي وشارك في اعمال تطوعيه كثيره بداخل محافظة جنين وخارجها وكان احد اهم نشطاء الحركه واكثرهم عطاءا .

 

والشهيد هشام الرخ ابوسامي كان احد فرسان وابطال مخيم جنين في الانتفاضه الفلسطينيه الاولى لم يتم اطلاقه من قبل قوات الاحتلال والا ايام قليله ويتم اعتقاله مره اخرى امضى الانتفاضه معتقلا فقد تم اعتقاله 4 مرات اعتقالا اداريا لمدة ستة شهور في كل مره وامضى 4 سنوات اخرى معتقلا محكوم عليه بتهمة الانتماء الى حركة فتح و مقاومة الاحتلال الصهيوني وكان صلبا واحد ابطال الزنازين في التحقيق .

 

والشهيد هشام الرخ هو احد مؤسسي مجموعة الفهد الاسود في مخيم جنين المجموعات الفتحاويه التي أذاقت قوات الاحتلال المرار والهزيمه واستشهد كثير من ابطالها واذكر اني زرت مقبرة الشهداء خارج مخيم جنين في وادي برقين.

 

تلقى الشهيد هشام الرخ دوره عسكريه متقدمه في الاردن لكي يعمل مع الشهيد القائد عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح الشهيد فيصل الحسيني مرافقا ومساعدا في بيت الشرق بداية توقيع اتفاق اوسلوا عام 1993 وبقي معه حتى تسلمت السلطه الفلسطينيه محافظة جنين وحينها التحق في جهاز الامن الوقائي واصبح ضابطا فيه عام 1995 وعمل في محافظة سلفيت وكان نائبا لمدير جهازالامن الوقائي في مخيم جنين .

 

لم يترك القائد هشام الرخ الذي يحظى باحترام ومحبة اهالي مخيم جنين في العمل بالاجهزه الامنيه بل كان رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم جنين وبقي على تواصل وعلاقه بحركة فتح واطرها التنظيميه ونشيطا بكافة الفعاليات الشعبيه والوطنيه في محافظة جنين .

 

والشهيد هشام الرخ متزوج وله من البنين والبنات اربع هم سامي والذي يبلغ من العمر 15 سنوات ومحمد الذي يبلغ من العمر 14 وسيما عمرها 12سنه وتالا 10 سنوات .

 

وكانت قد ذكرت مصادر امنية فلسطينية لوكالة “سما” ان مجهولين اغتالوا العقيد هشام الرخ نائب مدير جهاز الامن الوقائي في جنين برصاص مجهولين فجر الاربعاء الخامس من ايلول سبتمبر 2012.

 

وقالت المصادر ان مجهولين فتحوا النار على “الرخ” وهو ايضا رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم جنين حينما كان يستقل سيارته في منطقة جبلية بين الجبريات ومخيم جنين، ما ادى الى اصابته بنحو 6 رصاصات مباشرة ادت الى وفاته على الفور.

 

واكد محافظ جنين طلال دويكات في تصريحات صحفية مقتل العقيد هشام الرخ، وتوعد بملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة.

 

يذكر ان محافظة جنين قد شهدت خلال الاشهر القليلة الماضية عددا من “حوادث الانفلات” أبرزها اطلاق النار على منزل محافظ جنين السابق قدورة موسى مما ادى الى وفاته بعد الحادث، وعضو المجلس التشريعي عن حركة فتح شامي الشامي الذي