طوشة جامعة الازهر مش جماعة دحلان فقط المشكلة في داخل الشبيبة والشرعية

0
536

كتب هشام ساق الله – ماحدث من مشكله داخل جامعة الازهر وتناولتها وسائل الاعلام على انها مشكله بين جماعة دحلان المفصول من حركة فتح وجماعة الشرعيه ليس بدقيق بل هي مشكله بين طرفين من اطراف الشرعيه المؤيدين للاخ الرئيس محمود عباس ابومازن وتم استدارج جماعة دحلان حتى يقال انها بين جماعة دحلان والرئيس محمود عباس والامر يحتاج الى قيادة حاسمه للشبيبه تستوعب أبناء حركة فتح جميعا من كل الأطراف وتقود الحركة الطلابية باتجاه سير الجامعة الى الخير وخدمة الفقراء الكثر من أبناء شعبنا الفلسطيني.

 

للأسف هناك انقسام كبير في داخل الشبيبة بجامعة الازهر في جناح الشرعيه الفلسطيني التابع للاخ الرئيس محمود عباس وعدم حسم الامر من قيادة الحركه يبقي هذه الولدنات مسيطر وتدفعنا الى الاقتتال مع جماعة المفصول من الحركه محمد دحلان فالجميع بالنهايه هم أبناء حركة فتح ولو وجدت قياده رشيده على ارض الجامعه يمكن ان تستوعب الجميع ويمكن حل أي اشكال بأسرع وقت حتى لا يحدث اقتتال فحركة فتح وابنائها جميعا هم الخسرانين مما يحدث .

 

المطلوب من القيادة التنظيمية للحركة في قطاع غزه ان تجمع كل الأطراف المختلفة وتنهي هذا الخلاف بينهم لضمان سير الحياه الجامعيه وعدم حدوث اقتتال دخل الحرم الجامي وينبغي ان يتم استيعاب الجميع من خلال قائد واعي وحازم يقود الشبيبه كلها بكل أطرافها نحو الخير ونحو خدمة القاعدة الطلابية وجماعة دحلان بالأول وبالاخر يمكن استيعابهم على انهم أبناء حركة فتح وان لم يرضوا فيتم التعامل معهم على انهم فصيل محصور.

 

الوضع في داخل قطاع غزه من فقر وعوز لدى الأغلبية من أبنائه تدعوكم لتوحدوا صفوفكم حتى يتم مساعدة اكبر عدد من الطلاب المحتاجين على التسجيل واكمال دراستهم الجامعية بدل الولدنات والمشاكل والزعرنات والاقتتال الداخلي على قصصه فارطه وتافهه تفقدكم انكم التنظيم الأكبر على الساحة الفلسطينية وتفقدكم الثقه وتخلل اركان جامعتكم جامعة حركة فتح .