الله يسامحك يا ابوليد الزق فتح وحماس كانوا أخر من يعلم بالاتفاق

0
236


كتب هشام ساق الله – ابدى القيادي في جبهة النضال الصديق العزيز محمود الزق استغرابه اثناء اجتماع عقدته فصائل القوى الوطنيه والاسلاميه من الاتفاق التي وقعه كلا من عزام الاحمد مفوض العلاقات الوطنيه في حركة فتح وموسى ابومرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس والذي اعلن في القاهره امس بشكل مفاجىء .

أقول لأخي ابوالوليد ان ما يحدث في التوصل الى اتفاقات والاعلان عنها يتم بناءا على رغبة الاخرين أي الجهات الراعيه قبل ان تكون تلك الاتفاقات يمكن تطبيعقها على الارض نحن نعمل وفق رغبات الغير بالاتفاق والاختلاف هذا ما صرت مقتنعا به فحين اتفقنا في الدوحه كان الاتفاق لارضاء القطريين وبعدها قامت الدنيا ولم تقعد ولم يتم تطبيق الاتفاق الذي يحظى برغبة الشعب الفلسطيني كله .

والاتفاق الذي حدث في القاهره حول الاتفاق على عمل لجنة الانتخابات المركزيه وتشكيل الحكومه جاء من اجل خروج خبر واتفاق حتى يتم خدمة مايحدث في الشارع المصري من انتخابات رئاسيه قادمه وهذا الاتفاق ايضا فاجئ حركتي فتح وحماس ولكن الجميع اصبح يعرف تلك الاتفاقات انها فقط للاستهلاك الاعلامي ولخدمة اهداف اخرى غير شعبنا الفلسطيني والمايه بتكذب الغطاس.

الاهم من توقيع اتفاقات واضافة ارقام قياسيه للوصول الى اتفاق كامل ونهائي نرى نتائجه بعد اجراء الانتخابات ونشاهد عملية الاستلام والتسلم وواد الانقسام والى الابد هذا هو الحلم الذي ننتظر حدوثه حينها سنعلم انه نهاية المطاف اما ما يحدث هو لقاءات شخصيه بين حبيبه بيحبوا بعض وبيستمتعوا بالتانس مع بعض والنقاش والاتفاق بدون ان يحمي احدهم هذا الاتفاق ويشاور جماعته ويمكن تطبيق هذا الاتفاق فبالامس واليوم وزعت حركة حماس في الضفه الغربيه اخبار عن اعتقالات واستدعاءات في صفوفها ولازال معتقلين من قطاع غزه من ابناء حركة تفح معتقلين في سجون حكومة غزه أي اتفاق الذي تتحدث عنه لاينهي معاناة هؤلاء المعتقلين بكلا الجانبين .

حركة فتح فوجئت في الاتفاق الذي تم التوصل اليه ولو كانت تعلم بهذا الاتفاق لكان الرئيس محمود عباس اجل تشكيله حكومة الدكتور سلام فياض لايام حتى تظهر النوايا الجديده فحكومته المشكله ووزرائه الجدد لن يكملوا فترة البطاله بالحد الادنى الثلاث شهور اذا صح هذا الاتفاق وصدق ماكتبه رئيس تحرير موقع امد الاخباري النائب السابق بالمجلس التشريعي حسن عصفورعلى اعلى الموقع قائلا ” هل حقا سيكون لبقايا الوطن ‘حكومة توافقية’.. طيب وزراء حكومة فياض الجدد شو مصيرهم.. يا ريت حدا يعتذر لهم مسبقا بلاش يصابوا باحباط..! ” .

واليوم السيد اسماعيل هنيه رئيس وزراء حكومة حماس في قطاع غزه اثناء استقباله لاحدى قوافل الاغاثه الى قطاع غزه تجاهل الاتفاق الذي تم توقيعه بالامس بين حركتي فتح وحماس للمباشرة بتنفيذ بنود المصالحة ، وذلك بعد أول ظهور أعلامي له وهذا يدل على انه اتفاق لن يتم تطبيقه وسيركن على الرف .

وتطرق هنية اثناء استقباله الوفد الى الحرب الأخيرة وحصار غزة والثورات العربية ، ولكنه تجاهل تماماً الحديث عن المصالحة ، وما تم الاتفاق عليه مؤخراً بين حركته وحركة فتح .

وركز هنية خلال لقاء الوفد على ‘صمود ‘ ‘حكومته’ في قطاع غزة ، كاشفا عن مخططات خارجية وداخلية لإسقاطها .

وقال هنية خلال استقباله وفد القافلة: ‘ان قطاع غزة اصبح أقوى مما كان عليه وقت الحرب بفضل صمود أبناء الشعب الفلسطيني وعدم خضوع الحكومة الفلسطينية لتهديدات وإملاءات الاحتلال الإسرائيلي’، مشددا على أن استراتيجية الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وغزة و’الحكومة ‘ فشلت فشلاً ذريعاً في تحقيق أهدافها، مشيراً إلى أن هذا الفشل جاء بعد تحطم كل مؤامرات ومحاولات الاحتلال على صخرة الصمود والتحدي الفلسطيني على حد قوله.

قال محمود الزق ‘ ابو الوليد ‘ عضو القيادة السياسية لجبهة النضال الشعبي في قطاع غزة ، أن الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية اجتمعت اليوم الاثنين في مدينة غزة ، لبحث ودراسة الاتفاق الأخير بين حركتي فتح وحماس والذي تم بالقاهرة بالامس بشكل مفاجيء .

وأضاف الزق بإتصال مع (أمد) :’ أن غياب التشاور الوطني مع الفصائل وتجاهلها من قبل طرفي الانقسام ، سبب مخاوف مشروعة من قبل الجميع ، والاتفاق يحتاج الى حاضنة وطنية وشعبية لضمان تطبيق الاتفاق ، ورغم ذلك لا يمكننا استخدام مصطلح ‘نرحب ‘ لأن مخاوف كثيرة موجودة من عدم تطبيق ما تم التوصل اليه ، ولغياب المشاورات الوطنية التي نصت عليها اجتماعات القاهرة ، ولكن نقول أنها خطوة بالاتجاه الصحيح في حال تم الالتزام بما تم الاتفاق عليه بين طرفي الانقسام ، والشعب الفلسطيني لا يتحمل المزيد من خيبات الأمل .

وقال الزق :’ يجب سرعة دعوة الاطر القيادية لتحصين الاتفاق ، والسعي لتطبيقه وعدم السماح لأي طرف افشاله ، خاصة من قبل اصحاب النفوذ والمصالح الذين تتعارض مصالحهم مع المصالحة ، ويجب البناء على هذا الاتفاق ، بإتفاق وطني شامل لتجسيد المصالحة .

وعن الاختلاف والاتفاق مع حركتي فتح وحماس في اجتماع الفصائل قال الزق :’ الجميع أجمع على ضرورة الشراكة الوطنية والتشاور في الاطار الوطني لضمان تنفيذ الاتفاق ‘