نهنئه للصديق زهير ديب الهربيطي بمناسبة تخرج نجله الشاب الدكتور احمد وحصوله على شهادة الطب

0
144

أتقدم بالتهاني والتبريكات من اخي وصديقي العزيز زهير ديب الهربيطي بمناسبة تخرج نجله الشاب الاديب المهذب احمد زهير ديب الهربيطي من كلية الطب وحصوله على بكالوريوس في الطب البشري وبدئه العمل في مستشفى وبسالة الجامعي راجيا من الله العلي القدير ان يوفقه ومزيدا من الابداع والتقدم وخدمة البشرية راجين الله العلي القدير ان يوفقه الى الامام اخي احمد مزيدا من النجاح والتميز والتفوق.

صديقي العزيز الغالي زهير ديب الهربيطي يعيش في السويد منذ 40عام لكنه مجبول بحب غزه ومخيم الشاطئ يتابع اخبار الوطن كانه يعيش فيه ومجبول بحب هذا الوطن ويتمنى ان يزور غزه الا ان المعابر والسفر وانشغاله بعمله كموظف في الحكومة السويدية يقرا صفحتي مشاغبات هشام ساق الله كل صباح ويناقشني حين يتصل ويسال عن الأشخاص الواردة أسمائهم وسيرتهم كيف هم ويطلب مني ان اسلم عليهم ويترجم مقالاتي للغة السويدية يقرئ أصدقائه السويديين عليها.

اهي وصديقي العزيز الفلسطيني الوطني الفتحاوي لا يترك مناسبه يشارك فيها بالتضامن مع شعبنا الفلسطيني ضد الاحتلال والظلم التي يتعرض له شعبنا الا ويشارك فيها هو عضو نشط في الجالية الفلسطينية في السويد وعلى تواصل عبر الانترنت مع أصدقائه واقاربه وجيرانه دائما يتصل بي ويطمئن عى صحتي وخاصه فترة مرضي.

اخي وصديقي العزيز الغالي زهر الهربيطي هذا الرجل المجبول بحب الوطن اعرفه عبر الاتصال التلفوني ولم اره وتربطني بينه وبينه كم كبير من الأصدقاء وخاصه في مخيم الشاطئ فهو يعرف كل شوارع وازقه وزواريب المخيم يعرف مدينة غزه وشوارع يتذكر كل ما هو جميل فيها كانه يعيش فيها .

أتقدم بالتهنئة الى السيدة والدته الحاجه امد الله بعمرها بتفوق احمد وتخرجه والى السيدة والدة الدكتور احمد والى اشقاء الدكتور احمد وشقيقاته واشقاء اخي المناضل الحبيب زهير وال الهربيطي وكل من يعرفهم .

والد الأخ الصديق العزيز زهير الهربيطي المرحوم المناضل الوطني والشيوعي ديب الهربيطي هذا الرجل المناضل صاحب رؤيه استراتيجية نتذكره الان في ظل غياب البوصلة الوطنية وفي ظل تخبط التنظيمات الفلسطينية وعدم معرفتها لمصلحة شعبنا رحمه الله وغفر له.