الله يأخذ دولة الكيان الصهيوني بزناناتها وبكل محتوياتها وينصرنا عليهم طشوتنا زناناتهم

0
355

كتب هشام ساق الله منذ يوم امس ونحن نعاني كل سكان قطاع غزه وخاصه مدينة غزه من صوت الزنانات الصهيونية ساعه تعلو وساعة تخفت قرعت راسنا عملت خرق في راسنا اكزوزها مخرروق حتى تزيد في ازعاجنا لا احنا عارفين نقعد او ننام او نعمل أي شيء الله يأخذ دولة الكيان بكل مكوناتها واولها الزنانات والطائرات والبوارج وكل مكونات هذه الدوله المسخ .

لا اعلم لمن نشتكي او نقدم احتجاج او نفعل أي شيء للحد من هذه الزنانات الصهيونيه وازعاجها على مدار الساعة بشكل مستمر ومتواصل غيرت مكاني من البيت ذهبت الى البلد عند الوالد هي هي تزن بصوت عالي في شيء فال هذه الطائرات سيء يبدو انهم يخططوا لعمل اجرامي وارهابي مجرم ضد شعبنا الفلسطيني .

اهل قطاع غزه يقلقوا من عمل الطائرات الزنانه بشكل مستمر في منطقه واحده ويتوقعوا ان يحدث حدث كبير قصف او عدوان او اغتيال او أي شيء دائما كانت هذه الزنانات كالبوم مقدمه لعدوان او اغتيال او فعل إرهابي ودائما كانت تبحث عن فريسه .

ليس لنا الا الله ان نضيف ازعاجا اخر لموظنين قاع غزه الصابرين اضافه الى انقطاع الكهرباء و4 ساعات وصل وقطع 16 ساعه وقلة الغاز وانقطاع الماء وملوحته ووقف الرواتب والوضع الاقتصادي السيء وحصار قطاع غزه مش عارفين من الهنا نلاقيها من وين ولا من وين .

الحذر من غدر هذه الطائرات الصهيونية المجهزة بصورايخ ممكنها ان تدمر وتقتل بسهوله ودقه ينبغي ان يتم اخذ الحذر كل ما اخشاه انها تراقب الرحله البحريه المتوجهه برحله بحريه الى كل العالم لكسر الحصار هذا مايقوله الناس في قطاع غزه بحسهم الأمني والاستخباري ومتابعاتهم لوسائل الاعلام الصهيونية والمحلية .

*الطائرة “هيرميس 450”..*

هي طائرة بدون طيار مصممة للعمليات التكتيكية طويلة المدى ضمن وحدات الاستطلاع وجمع المعلومات الاستخبارية في الجيش الصهيوني, وهي من الحجم المتوسط حيث يمكنها العمل بشكل متواصل لمدة 20 ساعة.

تصنع هذه الطائرة التي لا تكاد تغيب عن سماء قطاع غزة في شركة “السهم الفضي”, وهي شركة تابعة لأنظمة “إلبيت إسرائيل” وهي ثالث أكبر الطائرات بدون طيار UAV)) من عائلة هيرميس، التي تضم أيضا هيرميس 90، هيرميس 180 وهيرميس في 1500.

يمكن لهيرميس 450 حمل الحمولة وزنها 150 كجم، والبقاء في الجو 20 ساعة لمدة تصل إلى 18000 قدم, وتبلغ قدرة محركها الذي تصنعه شركة UEL البريطانية 52 حصانا مع دفع المروحة.

تتميز هذه الطائرة هيرميس 450 بأنها تعتمد على جناح واحد طويل وذيل للأعلى مصنوعان من مواد خفيفة تسهل مهمتها، وتمكنها من الاستمرار في الطيران بحرية, وتعمل ضمن آلية الكترونية عالية التشفير تصعب اختراق أنظمتها أثناء التحليق.

*التجهيزات:*

تتجهز هذه الطائرة بدون طيار بمعدات كهربائية وبصرية للرؤية الاعتيادية بالإضافة للأشعة التحت حمراء والرادار الموضعي الذي يمكنها من التقاط صور خلال الليل والأحوال الجوية السيئة.

وتعمل الطائرة على بث الصور والمعلومات التي تجمعها إلى محطة أرضية بشكل مباشر وبدون فارق في الوقت، وتقوم باعتراض الإشارات اللاسلكية بجميع انواعها وتنقلها لمحطة ومقر وكالة الأمن القومي الصهيوني (SIGINT).

*يمكنها حمل أنواع مختلفة من الصواريخ والقنابل* وقد تم تطويرها لتطلق الصواريخ بطريقتين هما “الاسقاط الرأسي والإطلاق شبه الموجه”, لكن هذه الصواريخ والقنابل محددة بوزن معين.

*الخصائص العامة:*

▪طول الجناح: 10.5 متر.
▪الطول: 6.1 متر.
▪أقصى وزن للإقلاع: 450 رطلا.
▪أقصى حمولة الوزن: 150 رطلا.
▪السعر: 2 مليون دولار.
▪المدى: 200 كلم (المراقبة الأرضية)، أكثر من 1000 كم الأقمار الصناعية لتحديد / تفعيل الحكم الذاتي).
▪مدة الطيران : 20 ساعة.
▪السرعة القصوى: 95 كيلومتر في الساعة.
▪سرعة الطيران: 70 كيلو متر في الساعة.
▪معدل الصعود: 900 قدم / دقيقة.
▪الدفع: المحرك ( AR-80-1010 ) بقوة 52 حصانا مع مروحة .

*نصائح لتجنب مخاطرها:*

1- عدم التجمع في أماكن مفتوحة معرضة للكشف الجوي, فإذا كان ولابد استخدام بنايات متعددة الأبواب والمخارج, ويكون الخروج باستخدام هذه الأبواب.

2- استخدام أماكن أرضية محصنة لأن الصواريخ التي تطلقها طائرات الاستطلاع غالباً ما تكون متشظية أي أنها ضد الأفراد وليست ضد الأبنية.

3- عند الشعور بمتابعة الطائرة لمسيرة السيارة يجب تركها فوراً وعلى كل فرد أن يذهب باتجاه مختلف لأن هذه الطائرات لا تستطيع متابعة ومعالجة الجميع في آن واحد.

4- استخدام السواتر الطبيعية كالشجر بشكل كبير، وإيجاد سواتر للحركة” كالأغطية المموهة وغيرها من الوسائل المتاحة.

5- الابتعاد عن استخدام الأجهزة اللاسلكية وأجهزة الجوال, لأنها وسائل مثلى تمكن طائرات الاستطلاع من الوصول إلى هدفها بيسر وسهولة, من خلال التعرف على بصمة الصوت وتحديد مكان الجهاز بدقة.

6- يجب رصد حركة الطائرة ومتابعة حركة تحليقها على الدوام لفهم مقصدها.