شكرا لأعضاء المجلس الوطني الذين وقفوا وقفة عز في رفع الحصار عن قطاع غزه

0
834

كتب هشام ساق الله – بداية الشكر كل الشكر للأخ الرئيس محمود عباس الذي امر برفع الظلم عن قطاع غزه وإصدار تعليماته الكريمة بصرف الرواتب ووقف كل ما اشيع من حملات تحريضيه وفبركات عن مستقبل قاتم ومظلم اكثر لأهالي قطاع غزه ضمن عقوبات كان يتم الحديث عنها لإخضاع حركة حماس واجبارها على تسليم قطاع غزه المعارضة الوطنية لا يقل دورها ولا شانها عن السلطة الحاكمة.

 

كل الاحترام والتقدير لأعضاء المجلس الوطني الذين وقعوا على العريضة التي رفعت لرئاسة المجلس الوطني من كل التنظيمات الفلسطينية أبناء حركة فتح وكل التنظيمات الفلسطينية المشاركة في اجتماعات المجلس الوطني من اليسار الفلسطيني بشكل محدد هؤلاء الذين رفضوا الظلم وحرف اجتماع المجلس الوطني عن طريقه القويم واصروا على ان تضمين هذه الوثيقه في جدول اعمال المجلس الوطني وضمن البيان الختامي.

 

أقول لكم لقد وقفتهم الى جانب شعبكم وضد الظلم واليوم مطلوب منكم اكثر ان تتحركوا من اجل انهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي وتحقيق المصالحة واغلاق صفحة سوداء في تاريخ شعبنا الفلسطيني انتم اليوم ينبغي ان تكونوا على مستوى الحدث وتزيدوا من حضوركم ومشاركتكم اكثر واكثر فانتم ممثلو الشعب الشرعيين ينبغي ان تأخذوا دوركم اكثر .

 

لن تتحقق المصالحة الوطنية بدون وقفه جاده وقويه لهؤلاء الشرفاء المناضلين أعضاء المجلس الوطني بكل مناسبه لم ينتهي دوركم اكملوا المسيرة واستكملوا الضغط من اجل تحقيق المصالحة وفرضها كإرادة الشعب كل الشعب على اطراف الخلاف الداخلي.

 

اكثر ما اسعدني تشكيلة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينيه فقد نزلنا بمتوسط اعمار أعضاء اللجنة التنفيذية من 75 الى  60 ربعد اخر اجتماع للمجلس الوطني قبل 22 عام نتمنى بالاجتماع القادم ان يتم منح الشباب عدد اكبر في تشكيلة اللجنة التنفيذية واكثر ما ازعجني عدم اشراك الجبهة العربية لتحرير فلسطين بقيادة الأخ اللواء ابوخالد العربيه وكذلك حركة المبادرة بقيادة الدكتور مصطفى البرغوثي كان ينبغي ضمهم فهم جزء من النسيج الوطني .