هذا التخفيض الذي قامت به وزارة الاتصالات الفلسطينية لا يكفي

0
36

كتب هشام ساق الله – التخفيض الذي قامت به وزارة الاتصالات الفلسطينية وتكنلوجيا المعلومات هو تخفيق لا يكفي وهو لصالح مجموعة الاتصالات الفلسطينيه التي تحتكر الخدمه في فلسطين وهو لا يلبي الحد الأدنى من المطلوب والتخفيض لايكون هكذا بتخفيض شواكل بل المطلوب هو تخفيض يصل الى النصف واكثر حتى يتم انصاف المواطن الفلسطيني .

 

اقولها بان الوزير المعين على راس هذه الوزارة يهدف الى تحقيق مصالح مجموعة الاتصالات الفلسطينية واخر همه المواطن الفلسطيني لذلك اجرى هذا التخفيض القليل الذي لايلبي طموح المواطن ومطالبته بإلغاء رسوم خط النفاذ ووقف ازدواجيه الضريبه ودفع رسوم اشتراك ثابت وكذلك دفع خط النفاد.

 

الرسوم التي تجبى عن خط النفاذ في فلسطين هي الأعلى في المنطقة العربية وهي تجبى من المواطن بوجه غير حق وينبغي الاستجابة للحملة التي يقوم بها مجموعه من شباب المجتمع المدني لاي لخط النفاذ ولا لفساد مجموعة الاتصالات الفلسطينيه بمختلف شركاتها باحتكار الخدمة وبالنهاية الوزير ينصفهم ويخلصهم من الازمه بتخفيض شواكل قليله .

 

أطالب بمزيد وتكثيف الحملات وتجميعها مع بعضها البعض من اجل الضغط على الحكومة الفلسطينية ووزير الاتصالات ووزارة الاتصالات بان يزيدوا التخفيض اكثر وان يرفعوا كل رسوم خط النفاذ.

 

#استهبال

وزارة الاتصالات: سرعة خط النفاذ 8 ميجا شهرياً ستصبح بسعر 64 شيكل بدلاً من 77 شيكل، وسرعة خط النفاذ 16 ميجا ستصبح 83 شيكل بدلاً من 109 شيكل.

 

*وزارة الاتصالات:*

سرعة خط النفاذ 4 ميجا شهري 55 شيكل بدلاً من 58 شيكل، وسعر السرعة حتى 24 ميجا 112 بدلا من 115 شيكل، والسرعة حتى 30 ميجا 129 بدلا من 138 شيكل، والسرعات حتى 50 ميجا 138 بدلاً من 150 شيكل، وحتى 100 ميجا 150 بدلاً من 155 شيكل.

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا