وقف مولدات الكهرباء في المحطة ازمه مفتعله تهدف لتأزيم الوضع أكثر وأكثر

0
142

كتب هشام ساق الله – ازمه تلو ازمه وخازوق تلو خازوق وياخبتيه ياورديه ومزيد من الاعلام والاخبار الي بتنكد وبتبعص الكيف وبتزيد نكد وتوتير وأزمة أهالي قطاع غزه وقف مخطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزه مع انقطاع خطوط الكهرباء المصرية الثلاثة طبلت يا ناس وزادت الازمه 4 ساعات وصل وقطع ستصل من 16الى 20 احسبوا اكم ساعة نكد وضيق وتازيم واشكاليات داخليه على مستوى البلد وبيصير الواحد يقاتل دبان وجهه .

يتساءل البعض من رجال الإصلاح لماذا تحدث الجرائم ولماذا زاد عددها وينسوا هؤلاء الازمات الداخلية الواحدة تلو الأخرى هي السبب الكبير بالانهيار الداخلي الازمات المفتعله التي تمارس من اجل تحقيق مصالح البعض في زيادة الأموال التي يجبوها من أبناء شعبنا والمماطلة في تحقيق المصالحة من اجل زيادة حصصهم من الموظفين واعتمادهم وزيادة الجباية والتمكين هم وسائل من اجل حصار أبناء شعبنا الفلسطيني وزيادة انهياره الداخلي لجمع الأموال فقط من الطرفين.

ازمه مفتعله مؤكد تقوم بها سلطة الكهرباء التابعة لحركة حماس لزيادة الضغط على المواطنين وهي ازمه مفتعله مثل ازمة النظافة في المستشفيات مثل ازمة الوقود الي مش عارفين مين حلها دحلان ولا الأمير تميم حفهما الله وسدد خطاهم على طريق التنكيد على شعب غزه وياخبتي ياوردي حتى يتم حل المشكلة كلنا امل ان لا تطول فترة معاناتنا وازماتنا وخوازيقنا الداخلية نتيجة حصارنا وتدميرنا من المستفيدين من وضع قطاع غزه الله يخلصنا منهم جميعا الى هالكينا داخليا وخارجيا.

لماذا الوقود المصري يباع في المحطات التي تبيع الوقود المصري وبترول المحطة يتم تحويله لبنود مختلفة أتمنى ان تتوقف مواكب القادة والمسئولين وسيارات الشرطة وأجهزة الامن وسيارات الزعماء والقادة الكبار التي لا تتوقف فهم يقوموا على خدمة شعبنا المضطهد والمظلوم والي الله لا يرده المهم القادة وسياراتهم وماتوراتهم الخاصة لا تتوقف.

شدي حيلك يابلد واستحملي اكم يوم نكد واكم يوم معاناة نتعلم الصبر والمعاناة والرباط اليس نحن نعيش في بلاد الرباط التي تحدث عنها الرسول صلوات الله وسلامه عليها اننا نعيش بأكناف بيت المقدس وغزه من اكناف بيت المقدس وعليها وحدها ان تتحمل الخلاف الداخلي في الانقسام وعلى شعبها ان يعيش بالظلام والمعاناة.

انا أقول بدناش مصالحه ولا لقاءات في القاهرة ولا أي نوايا ايجابيه ففي كل مره نعاني ونتعب ونتازم حتى نشعر بإيجابيات المصالحة وهذا كذب كبير ونفاق لمزيد من اذلال شعبناا الفلسطيني التواق للعيش فقط مثل باقي البشر لانريد كهرباء 24 ساعه نريد فقط اقصى شيء 8 ساعات امو 6 او 4 كل 12 ساعه اما حين نصر الى الخازوق الكبير هذا فهو التعاسه والكابه والتازيم .

للأسف ياساده ياكرام حتى لوقطعت الكهرباء 24 ساعه كل يوم الفاتورة للملتزمين كما هي لابديل ولاتغيير عليها يسرقونا على عينك ياتاجر .

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا