تعزية للأخ المناضل الأسير المحرر تيسير البرديني بوفاة الحاجه والدته

0
100

كتب هشام ساق الله انتقلت الليلة والدة الأسير المحرر المناضل الأخ تيسيرالبرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح ومفوض الاسرى والشهداء والجرحى في الهيئة القيادية العليا لحركة فتح الحاجه ام جلال  وسيتم الصلاة على جثمانها الطاهر ظهر اليوم في مسجد علي بن ابي طالب بمخيم الشعوث وسيتم مواراة جثمانها الى رحمة الله رحهما الله واسكنها فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا اليها راجعون .

الحاجه ام جلال بقيت تزور سجون الاحتلال الصهيوني طوال تواجد الأخ تيسير في سجون الاحتلال وتتضامن مع الاسرى في وقفات الصليب بغزه ورفح حتى تم تحريره في صفقة وفاء الاحرار وبقيت تتمنى ان تفرح بتيسير وتزوجه راتب بناته وعانت هذه المراهم اعانت من مرض والم وبقيت صابره محتسبه انا لله وانا اليه راجعون.

 

تعازينا للأخ المناضل والقائد الفتحاوي الأسير تيسير البرديني ولأشقائه وعائلة البرديني وانسبائهم جميعا بهذا الفقدان الجلل والكبير.

 

الأخ المناضل تيسير هو احد أبناء حركة فتح ونشطائها منذ ان كان طالبا التحق بلجان الشبيبة في رفح واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عدة مرات قبل ان يطارد ويتولى مسئولية صقور فتح ويتم اتهامه بقتل مستوطن صهيوني ويحكم مدى الحياه ويمضي في سجون الاحتلال الصهيوني اكثر من 20 عاما متنقلا في سجونا واحد قائدة الحركة خلال اعتقاله تم تحريره في صفقة وفاء الاحرار وهو عضو بالهيئة القيادية العليا عدة مرات وانتخب عضو بالمجلس الثوري في دورة المؤتمر السابع الأخيرة وهو انشط القادة يتولى لجنة مهمه هي مفوضية الاسرى والمحررين في الهيئة القيادية العليا .

 

بيت العزاء في مخيم رفح حي الشعوث

 

 

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا