ثلاث اعوام على رحيل الصحافي المرحوم محمد جوده

0
55

كتب هشام ساق الله – قلاثة أعوام مضت على رحيل الصديق الصحافي محمد جوده هذا الشاب النشيط الخلوق الرائع مخزن الاخبار والمعلومات ومراسل تلفزيون فلسطين وعمل سابقا مراسلا لصحيفة الايام ولديه نشاط كبير على شبكة الانترنت وهو دائم الابتسامة والعمل الجاد فجاه عانى من مرض سرطان الدم وتم تحويله الى مستشفى جامعة النجاح الطبية وصلتني رساله من الصديق الصحافي عادل الزعنون يبلغني بوفاته .

 

تذكرت هذا الشاب الرائع وذكرياتنا معا وتحدثت معه سابقا على الانترنت كثيرا واعرف انه مستودع الاخبار وخزينته يعرف كل ما يجري من احدث ولديه مصادر اخبار متنوعه وله علاقات وطنيه واسلاميه مع الجميع والكل يحترم هذا الشاب الرائع الخلوق الخجول المحترم والوطني وهو صاحب رؤيه ثاقبه وعمل دؤوب ويعمل بصمت بدون اعلام .

 

المرحوم محمد جوده ولد في محافظة رفح بأحد بيوت اللاجئين فيها قبل 46 عام وتعلم في مدارسها وهو من عائله هاجرت من مدينة اسدود المحتلة وعمل في مجال الصحافة منذ 20 عام مع بدايات شبابه وعمل مراسل لصحيفة الايام ثم عمل في تلفزيون فلسطين كمراسل وعمل مع احد المحطات الروسية ولديه نشاط كبير .

 

نعى على شبكة الانترنت المكتب الحركي لوكالة وفا والمكتب المركزي للصحفيين الفتحاويين والعديد من المواقع الإلكترونية والمواقع والصحف فالرجل تربطه علاقه وطيده مع كل الصحافيين وهو لايرد احد حين يتصل به ويساله عن أي موضوع وكان يتعاون مع الجميع .

 

رحم الله صديقنا العزيز محمد جوده واسكنه فسح جنانيه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وتعازينا للأسرة الصحفية ولإل جوده الكرام وزوجته وابنائه واصدقائه في كل مكان انا لله وانا اليه راجعون والفاتحة على روحه الطاهرة عسى ان تكون كلماتنا شهاده له عند الله انه رجل محترم ومصلي وملتزم .

 

اخر ما كتب رحمه الله وكتبه على صفحته الصحافي القدير الصديق سواح أبو سيف

 

لنبدأ بكتابة وصيانا،،،!

 

وصيتي لكم ،،،، أصدقائي!

 

“ابتسموا” حتى بعد موتي ،،~

 

لروحك الطاهرة يا صديقي الرائع أبو كرم

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا