الرد ينبغي ان يكون اعلان الكفاح المسلح والاعلان عن القيادة الوطنية الموحدة

0
47

كتب هشام ساق الله 0 الرد يجب ان يكون عملي يندم عليه الرئيس الأمريكي ترامب ان يتم الإعلان عن الإعلان عن العودة للكفاح المسلح وان يكون بالفعل ليس بالقول ان تتفجر باصات الكيان الصهيوني وان يتم اطلاق 3واريخ باتجاه القدس وان ينتفض شباب السكاكين وان يتم اطلاق نار وقنابل تجاه الصهاينة حتى يتندموا على خطوة ترام ويتم اشعال المنطقة الفلسطينية والعربية لا مجال للدبلوماسية ولامجال للسلام الان .

 

اول ما أطالب به ان يستقيل ويتم اسقاط كل عملية السلام فهي خطوه فاشله وان يتم الاعتذار للشهداء والجرحى والمناضلين لان السلام مات الان لن يتم تحقيقه بعد ان تم الاعتراف بالقدس انها عاصمة دولة الكيان ويتم نقل السفارة الأمريكية الى القدس المحتلة.

 

ينبغي ان يكون قرار ترامب قرار ليس له معنى وان يندم عليه ويتم اجباره على التراجع من خلال قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة وتجميد الصفقات التجارية والاحتجاج بشكل عنيف وجعل الشعب الأمريكي والنظام الامبريالي بالتراجع على هذه الخطوة المجنونة والهبله .

 

ننتظر المظاهرات تنطلق في كل العالم العربي امام السفارات الأمريكية والمؤسسات والشركات العالميه والاعلان عن مقاطعه عربيه مسلمه للولايات المتحدة فهذا الاجراء سيجعل ترامب يتراجع عن قراره وهي ليست المرة الأولى التي يتراجع فيها هذا التخبط الواضح الذي يقوده هذا المجرم المتهور.

 

ينبغي العودة الى أعوام المقاومة العربية والإسلامية والأممية واشعار الأرض تحت اقدام الامريكان في كل مكان حتى يخافوا ويشعروا بعدم الأمان وبانتظار ان يتم تهديد المصالح الأمريكية كلها في العالم العربي والإسلامي فالحوارات والكلمات والاعلام لاتكفي بانتظار ان نرى الصهاينة والامريكان يندموا على هذا اليوم الأسود.

 

اجتماع الاطار القيادي لا يكفي بانتظار الإعلان عن القيادة الموحدة للانتفاضة الفلسطينية التي توجه شعبنا ومنضالينا بغض النظر عن الانتماء السياسي الجميع ينخرط بانتفاضه فلسطينية بمقدمة الجماهير العربية والإسلامية حتى يعرف الجميع بان شعبنا هو راس الحربة المنطقة في صدر الكيان الصهيوني والإمبريالية العالمية.

 

لقد تم الغاء اتفاقية اوسلوا التي قامت عليها السلطة الفلسطينية ينبغي ان تعلن السلطة بوقف حقيقي للتنسيق الأمني والعلاقات مع دولة الكيان الصهيوني وان يتم ترك الجماهير تنتفض وتنطلق تجاه العدو الصهيوني وضربه بكل الاساليم والطرق المتاحة من اجل اوجاعه واصابته في مقتل وضرب المصالح الأمريكية في كل مكان .

 

اخواني الأعزاء عدم وحدة الصف الفلسطيني بشكل حقيقي بعيدا عن المصالح التنظيمية الضيقه لن يدفع الجماهير العربيه والإسلامية بالانطلاق فانطلاقنا بالبداية هو البداية لتلتهب كل الجماهير من المحيط الى الخليج في وجه ترامب ووجهة الصهيونية العالمية وواد المبادرات السلمية التي كان يخطط لها العرب مع الامريكان ..

 

المسيرات والمظاهرات شيء رائع ولكنها لا تكفي عن الكفاح المسلح والمقاومة العنيفة تجاه الكيان الصهيوني واصابتهم بمقتل والعودة الى تفجير الحافلات الصهيونية وإطلاق الصواريخ تجاه الكيان الصهيوني وكذلك ثورة السكاكين في كل مكان ننتظر ان تلتهب الأرض تحت اقدام الصهاينة والامريكان.

 

بانتظار ان يتم الإعلان عن البيان الأول للقيادة الوطنية المقاومة الموحدة من كل التنظيمات وتصدر بيانها الأول فيه فعاليات جديده مقامه بأسلوب جديد فقط توجع الكيان الصهيوني وتؤلمه وتجعل الرئيس الأمريكي ترامب يندم على الخطوه الذي اتخذها.

 

 

 

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا