الزنانه طاوشه روسنا من الصبح لمن نشتكي هذا الازعاج

0
88

كتب هشام ساق الله – منذ ساعات الصباح الأولى والزنانه طاوشه روسنا طول النهار والليل وهي تزن بصوت عالي جدا دوشتنا وخوتتنا وخرقت روسنا مش عارفين لمين نشتكيها دلوني على حد اقدم له شكوى باسمي وباسم كل المزعجين من زنها وصوتها قريب جدا واقزوزها مخروق بيطلع صوت مزعج جدا لا عارفين ننام ولا عارفين نتفرج على التلفزيون ولا عارفين نسوي شيء راح تفقعنا .

 

ترى هل نشكوها لحكومة الوفاق لازالت غير ممكنه من السيطره على الأمور في قطاع غزه ام نشكوها للمقاومه ومن في المقاومه واي فرع نشكوها لحماس او للجهاد او لباقي التنظيمات الأخرى التي تتبنى الكفاح المسلح والمقاومه حتى لو بالشكل لمن نشتكيها لوزارة الداخليه والاخ اللواء توفيق ابونعيم او للامن الداخلي او لمكتب الأخ إسماعيل هنيه او لمكتب ابوابراهيم يحيى السنوار او لمين قولي لي اين يمكن ان نقدم شكوى ازعاج ضد الزنانه الي خوتت روسنا اليوم ومن قبلها حين تم تفجير نفق الجهاد وبعدها بايام .

 

من المؤكد انها تهدف الى ازعاجنا وشل تفكيرنا وعملنا والتعكير علينا ومراقبة كل حركة وسكنه في قطاع غزه اقولها للنسوان غطو شعوركم من المؤكد انها تصور على ارتفاع 20 سم وأقول للمقاومه ضللوهم ولا تعملوا وأقول للكل أهالي القطاع الزنانه تتجسس عليكم وتراقب كل شيء فيكم احذروا احذروا تحذروا

 

تمنيت لو ان هناك جهه نتوجه اليها تنسق مع الاحتلال الصهيوني او تتفاوض معه او الى مجلس الامن او للجامعه العربيه او الى محكمة العدل العليا بلاهاي حدتى يوقفوا هذه الزنانه المزعجه والتي تطير بصوت مرتفع لانستطيع ان نعمل شيء اضافه الى انها تستفزنا وتنقر روسنا وتطوشنا بشكل كبير .

 

لايعرف ازعاج الزنانات الا من يعيش في قطاع غزه ولا يعرف استفزازها الا العصبيين امثالي الذين تستفزهم هذه الزنانه وتؤرقهم ولا يستطيعوا ان يناموا ليلا او نهارا فصوتها مزعج جدا لا اعرف سبب خروجها قيل ان هناك تدريبات على الحدود مع قطاع غزه يجريه جيش الاحتلال الصهيوني ولكن تحركت اليوم من تل الهوا الى النصر الى الرمال والصوت هو نفس الصوت هؤلاء يراقبوا كل الشعب ولا يراقبوا احد بحد ذاته اوجهه .

 

ليس لي ولل المنزعجين من هذه الطائره المزعجه المعروفه بالزنانه الا ان نشكوها لله العلي القدير الذي هو قادر ان يسقطها مثل الذبان وهو الذي يعرف قدر ماننزعج منها اللهم خذ الصهاينه اخذ عزيز مقتدر خذهم وطائراتهم وصواريخهم وجبروتهم الى الجحين .

 

وأقول لمن يقولوا اننا تحررنا واننا بدون احتلال اذا كنتم صادقين أوقفوا تلك الزنانانات واوقفوا ازعاجها لابناء شعبنا ولمن يناضلوا من اجل الحصول على دولة وتوحيد الوطن قدموا شكاوي للجهات الدوليه ضد عمل الزنانات واختراقها لحدودنا الوطنيه وازعاجها أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزه وتتجسس وتخترق حرمة شعبنا ووطنا بطيرانها وتصويرها المزعج والغير أخلاقي .

 

أرسلت لي احدى مجموعات الواتس اب معلومات عن هذه الزنانه التي تطير وتزعجني وتزعج كل أبناء شعبنا انشر ما ارسلوه لي

 

*الطائرة “هيرميس 450”..*

 

هي طائرة بدون طيار مصممة للعمليات التكتيكية طويلة المدى ضمن وحدات الاستطلاع وجمع المعلومات الاستخبارية في الجيش الصهيوني, وهي من الحجم المتوسط حيث يمكنها العمل بشكل متواصل لمدة 20 ساعة.

 

تصنع هذه الطائرة التي لا تكاد تغيب عن سماء قطاع غزة في شركة “السهم الفضي”, وهي شركة تابعة لأنظمة “إلبيت إسرائيل” وهي ثالث أكبر الطائرات بدون طيار UAV)) من عائلة هيرميس، التي تضم أيضا هيرميس 90، هيرميس 180 وهيرميس في 1500.

 

يمكن لهيرميس 450 حمل الحمولة وزنها 150 كجم، والبقاء في الجو 20 ساعة لمدة تصل إلى 18000 قدم, وتبلغ قدرة محركها الذي تصنعه شركة UEL البريطانية 52 حصانا مع دفع المروحة.

 

تتميز هذه الطائرة هيرميس 450 بأنها تعتمد على جناح واحد طويل وذيل للأعلى مصنوعان من مواد خفيفة تسهل مهمتها، وتمكنها من الاستمرار في الطيران بحرية, وتعمل ضمن آلية الكترونية عالية التشفير تصعب اختراق أنظمتها أثناء التحليق.

 

*التجهيزات:*

 

تتجهز هذه الطائرة بدون طيار بمعدات كهربائية وبصرية للرؤية الاعتيادية بالإضافة للأشعة التحت حمراء والرادار الموضعي الذي يمكنها من التقاط صور خلال الليل والأحوال الجوية السيئة.

 

وتعمل الطائرة على بث الصور والمعلومات التي تجمعها إلى محطة أرضية بشكل مباشر وبدون فارق في الوقت، وتقوم باعتراض الإشارات اللاسلكية بجميع انواعها وتنقلها لمحطة ومقر وكالة الأمن القومي الصهيوني (SIGINT).

 

*يمكنها حمل أنواع مختلفة من الصواريخ والقنابل* وقد تم تطويرها لتطلق الصواريخ بطريقتين هما “الاسقاط الرأسي والإطلاق شبه  الموجه”, لكن هذه الصواريخ والقنابل محددة بوزن معين.

 

 

*الخصائص العامة:*

 

▪طول الجناح: 10.5 متر.

▪الطول: 6.1 متر.

▪أقصى وزن للإقلاع: 450 رطلا.

▪أقصى حمولة الوزن: 150 رطلا.

▪السعر: 2 مليون دولار.

▪المدى: 200 كلم (المراقبة الأرضية)، أكثر من 1000 كم الأقمار الصناعية لتحديد / تفعيل الحكم الذاتي).

▪مدة الطيران : 20 ساعة.

▪السرعة القصوى: 95 كيلومتر في الساعة.

▪سرعة الطيران: 70 كيلو متر في الساعة.

▪معدل الصعود: 900 قدم / دقيقة.

▪الدفع: المحرك ( AR-80-1010 ) بقوة 52 حصانا مع مروحة .

 

*نصائح لتجنب مخاطرها:*

 

1- عدم التجمع في أماكن مفتوحة معرضة للكشف الجوي, فإذا كان ولابد استخدام بنايات متعددة الأبواب والمخارج, ويكون الخروج باستخدام هذه الأبواب.

 

2- استخدام أماكن أرضية محصنة لأن الصواريخ التي تطلقها طائرات الاستطلاع غالباً ما تكون متشظية أي أنها ضد الأفراد وليست ضد الأبنية.

 

3- عند الشعور بمتابعة الطائرة لمسيرة السيارة يجب تركها فوراً وعلى كل فرد أن يذهب باتجاه مختلف لأن هذه الطائرات لا تستطيع متابعة ومعالجة الجميع في آن واحد.

 

4- استخدام السواتر الطبيعية كالشجر بشكل كبير، وإيجاد سواتر للحركة” كالأغطية المموهة وغيرها من الوسائل المتاحة.

 

5- الابتعاد عن استخدام الأجهزة اللاسلكية وأجهزة الجوال, لأنها وسائل مثلى تمكن طائرات الاستطلاع من الوصول إلى هدفها بيسر وسهولة, من خلال التعرف على بصمة الصوت وتحديد مكان الجهاز بدقة.

 

6- يجب رصد حركة الطائرة ومتابعة حركة تحليقها على الدوام لفهم مقصدها.

 

 

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا